آلاف الجزائريين يحتجون من جديد في باريس ويطالبون بـ”تغيير حقيقي النظام”

خرج آلاف الجزائريين للأحد السابع على التوالي، مساء أمس الأحد 07 أبريل، وسط العاصمة الفرنسية باريس، مردّدين شعارات تطالب برحيل جميع المسؤولين السياسيين الحاليين، وبـ”تغيير حقيقي للنظام” في الجزائر.

وكانت الأعلام الجزائرية مرفوعة وكذلك لافتات كتب عليها “الشعب هو القائد الوحيد” وأخرى مطالبة بـ”رحيل الجميع”، خصوصا رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز ورئيس مجلس الوزراء نور الدين بدوي ورئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح الذي من المحتمل أن يتولى رئاسة البلاد بالنيابة قريبا.

وتأتي هذه المظاهرات بعد أيام من استقالة الرئيس عبد العزيز بوتلفيقة في الثاني من أبريل.

وعبر المتظاهرون المتواجدون بساحة الجمهورية عن رفضهم لتطبيق المادة 102 من الدستور التي يرون أنه “تجاوزها الأمر” .

وجاء في اللافتات التي رفعها المتظاهرون “ارحلوا جميعا” و “المادتان 7 و 8 = السلطة للشعب” و “الشعب لا يريدون الباءات ال3: بن صالح و بدوي و بلعيز” و “حافظ على هدوئك يا قايد، بوتفليقة انتهى لكن ليس جمعاتنا” .
ويرى المتظاهرون الذين أدوا النشيد الوطني الجزائري أن الفترة الانتقالية “يجب أن يشرف عليها الشعب” معلنين أن التجنيد سيتواصل طالما أن مطالب الشعب الجزائري لم تتم تلبيتها.

كما أعرب المتظاهرون أيضا عن رفضهم القطعي للتدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر.

شاهد أيضاً

“تاضا تمغربيت” تدعو المغاربة للتسجيل في اللوائح الانتخابية

دعت ” تاضا تمغربيت للالتقائيات المواطنة” جميع المواطنات والمواطنين إلى التسجيل في اللوائح الانتخابية “لممارسة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *