أبحاث أثرية حول مصانع تمليح السمك وإنتاج الكاروم بليكسوس

في إطار برنامج البحث الأثري حول “مصانع تمليح السمك وإنتاج الكاروم بليكسوس” الذي يشرف عليه المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث بتعاون مع جامعة قادس، تم فتح مجموعة من الإستبارات بهدف التحقق من معطيات التحريات الجيوفيزيائية التي أجريت بالموقع في شهر شتنبر 2022 من أجل البحث عن أفران إنتاج الأمفورات التي كانت تنقل الكاروم، والتعرف بهذا الجزء من الموقع على الامتداد العام لمصانع الكاروم بليكسوس التي كانت تصدر منتجاتها الرفيعة إلى كل أرجاء الإمبراطورية الرومانية.

كما انصب اهتمام أعضاء هذه البعثة، وفق ما ذكرته وزارة الثقافة والشباب والتواصل في صفحتها، على دراسة بعض البنيات الأركيولوجية التي يحتمل أن تكون لها علاقة بمنشآت ميناء ليكسوس الذي كان بمثابة بوابة المدينة في علاقاتها التجارية مع باقي دول بحر الأبيض المتوسط خلال مختلف الحقب التاريخية التي عرفتها هذه المدينة العريقة. وقام أعضاء الفريق كذلك بفحص اللقى الأركيولوجية الأثرية المكتشفة بالموقع خلال تنقيبات صيف 2022.

شاهد أيضاً

إطلاق النسخة الرابعة من جائزة الاستحقاق الثقافي والفني

أعلنت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *