أسرة جيش التحرير تفقد المقاوم “بونعيلات”

رحل صباح اليوم الأربعاء 25 أكتوبر، محمد أجار، المعروف بسعيد بونعيلات، أحد أعضاء المقاومة وجيش التحرير ورئيس المجلس الوطني لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، إلى دار البقاء عن عمر يناهز 97 سنة.

وكان بونعيلات الذي كان يرقد في قسم العناية المركزة بمستشفى الشيخ خليفة، في مدينة الدار البيضاء منذ ما يزيد عن شهر، (كان) أحد أعضاء المقاومة المسلحة وأعضاء جيش التحرير الذين انخرطوا في العمل المسلح في سنواته المبكرة، و تعرض للاختطاف والتعذيب، داخل وخارج المغرب، كما أصدرت أحكاما بالإعدام في حقه  ثلاثة مرات في سنوات الجمر والرصاص.

هذا ونعت كل من عائلة المنوزي وعائلة ابن الشيخ الحاج أحمد أكدورت، المقاوم و المناضل محمد أجار، سعيد بونعيلات، وعبرت العائلتان عن حزنهما العميق وألمهما لرحيل المقاوم و المناضل “بونعيلات”،  صباح  اليوم الأربعاء 25 اكتوبر2017 صباحا، عن عمر يناهز 97 عاما “.

الفقيد بونعيلات رأى النور في منطقة “أمانوز” بتافراوت، وهاجر إلى مدينة الدار البيضاء في سنواته المبكرة، وانخرط مبكرا في النضال والمقاومة ضد الاستعمار، ويعد الفقيد من مؤسسي الخلايا الأولى للمقاومة المسلحة ضد الاستعمار رفقة الشهيد الزرقطوني، و من المساهمين في تأسيس جيش التحرير المغربي، كما كان له دور كبير في ربط الجسور النضالية بين الشعبين المغربي و الجزائري، بعد الاستقلال، استمر في نضاله وكان من مؤسسي حزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، تعرض للاختطاف سنة 1969 في إسبانيا ورحل إلى المغرب، ليحاكم  بالإعدام في أحداث سنة 1969-1970، وبعد الانقلابين لسنتي 1971-1972 أطلق سراحه.

وفي سنة 2002 انتخب رئيسا للمجلس الوطني لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير، قبل أن يقدم استقالته السنة الماضية، أي سنة 2016.

هذا، وستقام مراسيم الدفن زوال اليوم الأربعاء 25 أكتوبر2017   بعد صلاة العصر بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء.

عن عائلة المنوزي

شاهد أيضاً

“ءاگلِّيدْ ن-ءيجْدِّيگنْ” أو “سلطان الزهور”، عنوان الأغنية الجديدة للفنانة زورا تانيرت

أغنية ءاگلِّيدْ ن-ءيجْدِّيگنْ ⴰⴳⵍⵍⵉⴷ ⵏ ⵉⵊⴷⴷⵉⴳⵏ من كلمات الشاعر المغربي سعيد إد بناصر وألحان الفنان المغربي الراحل عموري مبارك.. ارتأت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *