أسماء لمنور سفيرة الثقافة واللغة الأمازيغية بالخليج والشرق الأوسط

عبرت الفنانة المغربية أسماء لمنور عن فخرها واعتزازها بلغتها وهويتها وحضارتها الأمازيغية.

وقالت لمنور أثناء استضافتها في برنامج Big time podcast  لعمرو اديب على قناة MBC  العربية  “أنا أمازيغية أبا عن جد وأفتخر بهويتي، بالفعل إنني لا أتكلم الأمازيغية لكنني أفهمها جيدا”.

وأكدت أن الأمازيغ هم السكان الأصليين للشمال افريقيا، “أخبركم أن الأمازيغ هم السكان الأصليون للبلدان المغاربية، المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا وكذلك الطوارق بالصحراء الكبرى إلى حدود سيوا بمصر..”.

وأضافت أسماء المنور “هده السنة احتفلنا بالسنة الأمازيغية 2974 بشكل رسمي وعمت الاحتفالات ربوع المغرب…”.

وعبرت لمنور ان حلمها ان تغني بالأمازيغية “يبقى حلمي أن أغني أغنية بالسوسية المهم أن تكون أمازيغية، وسوف أبدأ في التدرب على نطق الكلمات حتى أنطقها بشكل صحيح”.

ولكن ما أثار استغرابي في البرنامج أن مذيع من حجم عمرو أديب لا يفقه شيئا عن تاريخ الأمازيغ لا بشمال افريقيا ولا حتى ببلده مصر.

وقد عبر عمرو اديب عن دهشته حين تحدثت الفنانة أسماء لمنور عن الاحتفال برأس السنة الأمازيغية 2974 لترسم الدهشة والانبهار على وجه عمرو أديب واجابها “يعني انتوا سابقينا بحوالي 700 سنة؟” ما يعني ان عمرو اديب لا يجهل فقط التاريخ العريق للأمازيغ بشمال افريقيا وانما يجهل أيضا تاريخ بلده مصر والتي لازالت تحتفل بالتاريخ الفرعوني وتسمى السنة المصرية ويحتفل بها في 12 شتنبر من كل سنة، والتي احتفل بها المصريون هذا العام  والتي بلغت 6265 سنة.

ويشار إلى أن أسماء لمنور ولدت في 25 يوليوز 1978 بمدينة الدار البيضاء، وكانت بدايتها بالمجال الغنائي سنة 1995 حين كانت في السابعة عشر من عمرها من خلال إحدى الأغاني التي أنتجتها للإذاعة الوطنية المغربية، وبين سنة 1996 و2000 حظيت بفرصة زيارة بلدان عديدة رفقة (مجموعة أوريونتال مود الموسيقية)، ومن بين كل البلدان التي زارتها كانت مصر ودول الخليج أهمها الكويت، وقد أعجب بها العديد من المغنين وحظيت على تعاون مع الفنان كاظم الساهر والفنان أبو بكر سالم وعبد الله الرويشد وعلي بن محمد وحسين الجسمي، واشتهرت بعد بتعاونها مع علي بن محمد بأغنية (قلبي دايم معاكم) التي حققت نجاحا على مستوى الخليج والشرق الاوسط، وتعد أول فنانة قدمت أغنية مشتركة مع الفنان كاظم الساهر.

رشيدة إمرزيك

 

 

شاهد أيضاً

استمرار نشاط قوارب الموت بالريف

تمكنت عناصر من الخدمة البحرية التابعة للحرس المدني الاسباني، يوم الإثنين 27 ماي، من توقيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *