أمريكا تدعم استقلال الشعب الكوردي

large_1403665196

نقل موقع رووداو الكوردي من أربيل عن وزير الإعمار والإسكان في حكومة إقليم كوردستان، درباز كوسرت، كشفه في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، عن مضمون اللقاء الذي جمع بين الرئيس الأمريكي باراك اوباما ورئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، ناقلا على لسان أوباما قوله: “لن يقف بوجه تطلعات الشعب الكوردي“.

وكشف درباز كوسرت، الذي كان عضوا في الوفد المرافق للبارزاني إلى واشنطن، أن “البارزاني تحدث للمسؤولين الأمريكيين عن مستقبل الشعب الكوردي، مؤكدا لهم أن الكورد لم يعودوا قادرين على انتظار فيما إذا كانت الدول المجاورة ستتبع معهم سياسة جيدة أم لا”، مبينا أن “الكورد سيعملون على مساعدة الحكومة الجديدة في بغداد، إلا أن هذا لا يعني أبدا أنه سيتخلى عن حقوقه“.

وأبلغ البارزاني، كلا من أوباما ونائبه جو بايدن، أن “الشعب الكوردي جدير بأن يقرر مصيرهبنفسه، وأن مسألة الاستقلال ستتم بشكل سلمي وعن طريق إجراء الاستفتاء، وبالتفاهم مع الجهات ذات العلاقة في بغداد“.

وبخصوص وجهة نظر باراك أوباما بخصوص الكورد، أكد وزير الإعمار والإسكان على أن رأي الرئيس الأمريكي كان إيجابيا، وأنه قال للبارزاني: “لن نقف بوجه تطلعاتكم، إلا أن أولوياتنا في الوقت الحالي هي هزيمة داعش“.

وحسبما أشار درباز كوسرت، فإن نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تحدث بطريقة أكثر شفافية، ناقلا على لسانه قوله للبارزاني: “بكل تأكيد سنرى الدولة الكوردية خلال حياتي وحياتك“.

وكان رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، قد وصل في الثالث من شهر أيار الجاري، إلى واشنطن، بناء على دعوة رسمية من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والتقى خلالها مع أوباما ونائبه بايدن، في الخامس من الشهر الجاري.

ورافق رئيس اقليم كوردستان في الزيارة الرسمية كل من: مستشار مجلس امن اقليم كوردستان مسرور البارزاني، ونائب رئيس حكومة الاقليم قوباد الطالباني، ووزير البيشمركة مصطفى سيد قادر، ووزير الاعمار درباز كوسرت، ووزير الثروات الطبيعية اشتي هورامي، ومسؤول العلاقات الخارجية فلاح مصطفى، ورئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان فؤاد حسين.

 رووداو- أربيل

شاهد أيضاً

فعاليات من الحركة الأمازيغية تهنئ أخنوش

هنأت فعاليات أمازيغية، عزيز اخنوش بمناسبة تكليفه لتشكيل الحكومة الجديدة وبتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *