أمريكا تدعو المغرب لتحقيق مطالب الريف وتبدي استعدادها للمساعدة

أكد معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أن التدخل المباشر للملك قد يكون كافيا لإعادة إرساء الهدوء وإيجاد آلية لمعالجة مطالب المتظاهرين بمنطقة الريف، محذرا في الوقت نفسه من خطر تفاقم الصراع في حالة عدم الاستجابة لمطالب سكان المنطقة.

وانتقد تقرير المعهد الأمريكي الذي أعدته خبيرة السياسة والدين في شمال أفريقيا، سارة فوير، تعامل الحكومة مع الحراك الذي اعتبره “عنيفا”، وذلك بعدما وصفت أحزاب الأغلبية المحتجين بـ”الانفصاليين” ما استفز سكان أقاليم الريف وصعد من وتيرة الاحتجاجات.
ودعا المعهد المسؤولين الأمريكيين إلى استمرار الدعم والاهتمام بالعلاقات الثنائية مع المغرب، وكذا متابعة حزمة المساعدات “البالغة 5 مليارات دولار أمريكي التي قدمتها للمغرب بين عامي 2012 و2017 مع التزام جديد سخي مماثل”.

كما طالب المعهد “المسؤولين في الولايات المتحدة بأن يظهروا بوضوح، وبهدوء، أنهم مستعدون لمساعدة الرباط في تنفيذ الإصلاحات التي وعدت بها”.
أمضال بريس/ كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

فعاليات من الحركة الأمازيغية تهنئ أخنوش

هنأت فعاليات أمازيغية، عزيز اخنوش بمناسبة تكليفه لتشكيل الحكومة الجديدة وبتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *