أوسمة ملكية لثلاثة باحثين بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

أقيم برحاب المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، حفل تسليم أوسمة أنعم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس على ثلاثة باحثين بالمعهد.

وفي تصريح لوكالة المغرب للأنباء، قال عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أحمد بوكوس، إن المحتفى بهم (فاطمة أكناو، ومفتاحة اعمر، و ادريس أزضوض)، يعدون من خيرة الباحثين بالمؤسسة والذين أسدوا الكثير للثقافة واللغة الأمازيغيتين في مجالات مختلفة، وخاصة في مجال تدريس الأمازيغية والبحث في حقل التعابير الثقافية.

وسجل بوكوس أن لهؤلاء الباحثين أنشطة متميزة واشعاعية خارج المؤسسة، داخل أرض الوطن وخارجه، مبرزا أن هذه الإلتفاتة المولوية تعكس الرعاية التي ما فتئ جلالة الملك يشمل بها المؤسسة التي “تمكنت من إنجاز العديد من المهام في مجالات مختلفة”.

وبهذه الماسبة، أعرب المحتفى بهم عن امتنانهم لجلالة الملك، مشددين على أن هذه الالتفاتة المولوية تعد تتويجا لجهودهم البحثية بغية النهوض بالأمازيغية لغة وثقافة.

كما نوهوا بتوفير المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية المناخ المناسب من أجل البحث في مجال الثقافة واللغة الأمازيغيتين، مؤكدين عزمهم على بذل مزيد من الجهود في سبيل الرقي بالأمازيغية.

شاهد أيضاً

حزب “الاستقلال” يقترح إدراج الأمازيغية في دفتر الحالة المدنية

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بمقترح قانون يروم تغيير وتتميم المواد 23 و36 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.