إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تعتمد الأمازيغية في وسائطها التواصلية

للمرة الأولى في تاريخ إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، وبعد أزيد من 10 سنوات من ترسيم اللغة الأمازيغية، تنخرط إدارة الجمارك في عملية تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، من خلال إنتاج كبسولة مُدَبْلَجة إلى اللغة الأمازيغية، خاصة باستقبال الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وتعد هذه أول مبادرة تقوم بها إدارة الجمارك، لتمكين أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج من التواصل والتفاعل مع وسائطها وحواملها التواصلية باللغة الأمازيغية، تنزيلا لمقتضيات الدستور، وتعميم خدماتها على عدد كبير من أفراد الجالية، ممن لا يتقنون سوى الأمازيغية ولغات بلدان إقامتهم، حيث إنَّ أغلبهم ينحدر من مناطقَ مغربية ناطقة باللغة الأمازيغية، وهي لغة التواصل اليومي على المستوى الأسَري بالمهجر، خصوصا الجيل الأول والثاني والثالث من مغاربة العالم.
وستفتح هذه المبادرة أفقا جديدا للتواصل مع الجالية المغربية بالخارج، في قضايا تتعلق بتدبير دخولهم للمغرب، وفهم المتطلبات القانونية، وتزويدهم بالمعلومات الضرورية، لتأمين العبور إلى المغرب في ظروف آمنة ومريحة. إنها إذن إضافة نوعية أخرى تنضاف إلى المجهود الوطني الذي تبذله كل المؤسسات والإدارات الوطنية، في سبيل التكريس الدستوري للطابع التعددي لهويتنا المغربية، والتي تشكل الأمازيغية أحد روافدها.
رابط الكبسولة باللغة الأمازيغية:

 

 

شاهد أيضاً

صوت المرأة الأمازيغية تستنكر الهجوم الذي تعرضت له الفنانة فاطمة تابعمرانت

أصدرت جمعية صوت المرأة الأمازيغية بينانا تضامنيا مع الفنانة الأمازيغية فاطمة تابعمرانت، ورفضت الجمعية أن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *