“إزوران” يحتفي بالفنون التراثية..تاريخ وهوية

نظمت جمعية أسنفلول للثقافة والبيئة والتضامن وجمعية الوحدة للتنمية والثقافة والتضامن، بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وبدعم من مجموعة من الشركاء المؤسساتيين والخواص، فعاليّات الدورة الثالثة لمهرجان ازوران للفنون التراثية تحت شعار “الفنون التراثية.. تاريخ وهوية” وذلك من 20 إلى 22 شتنبر الجاري، بمدينة أولوز، إقليم تارودانت.

وحملت النسخة الثالثة لـ”إزوران” اسم الشاعرة الأمازيغية خدوج تاحلوشت “تقديرا لمسيرتها الفنية الغنية بنظم الشعر الأمازيغي الذي يعتبر أبرز سمات الفنون التراثية الأمازيغية”.

كما احتضن مهرجان ازوران وللمرة الثانية على التوالي الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية لسنة 2018، صنف الرقص الجماعي أحواش وفقا لمقتضيات نظام جائزة الثقافة الأمازيغية المعتمد لدى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ويسعى القائمون على هذه المسابقة إلى “الاحتفاء بفنون أحواش بتعدد أشكاله وصيغه التعبيرية وأبعاده الفنية”، إذ “تخللت هذه الدورة أساسا سهرات شارك فيها أزيد من 20 فرقة فنية المتأهلة للمرحلة النهائية وقدمت عروضا أمام اللجنة المعتمدة ولضيوف المهرجان.”

ويعتبر مهرجان إزوران للفنون التراثية موعد للقاء والنقاش حول مختلف القضايا المرتبطة بالفكر والثقافة والإبداع التي تميز الثقافة الأمازيغية وإثارة مختلف المحاور التي تهم الفنون التراثية موجهة لعموم المهتمين والباحثين بالشأن الفني التراثي، وفي هذا الجانب تطرق مهرجان ازوران في برنامجه الثقافي إلى حضور المرأة في الفنون التراثية وذلك بإثارة القيم الرمزية والحضارية التي ميزت تواجد المرأة كمفكرة وكمسؤولة وفاعلة في المجال.

كما تضمن المهرجان عرض حول توظيف إيقاعات الفنون التراثية التي شكلت دائما مرجعا أساسي للإبداع في الموسيقى المغربية وتعرضت تجربة الفرقة الموسيقية أرشاش التي تميزت بتوظيف إيقاعات فنون أحواش ما شكل امتدادا لغنى وأصالة الفنون التراثية.

كما تم تكريم مجموعة الشخصيات الفنية التي راكمت تجربة فنية فريدة ومسار متميز حافل في ساحة الفنون التراثية خصوصا فنون احواش، إذ تم تكريم هذه السنة كل من الفنان مبارك كوكو، الفنان موح تفريت، والفنان صالح جداك.إضافة إلى حفل توقيع الديوان الشعري “تاوشكينت” للشاعر الأمازيغي لحسن كوغلت، ويضم الديوان قصائد شعرية أمازيغية تناقش مختلف القضايا الاجتماعية والإنسانية.

شاهد أيضاً

إعطاء الانطلاقة لفعاليات مشروع “نزهتي : الطبيعة والثقافة ” لتثمين التراث اللامادي لمدينة الرباط لاسيما في بعده الأمازيغي

تم يوم أمس الثلاثاء برحاب المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، إعطاء الانطلاقة لفعاليات مشروع “نزهتي : ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *