إسبانيا تفتح باب تسوية أوضاع المهاجرين السريين

وافقت الحكومة الإسبانية على قانون تسوية الوضعية القانونية لآلاف المهاجرين لدمجهم في سوق الشغل، ويهدف arraigo para la formación او “الإقامة عبر التدريب” ، الى ترتيب أمور الاقامة بالنسبة المهاجرين ودمجهم في القطاع الذي يحتاج عمالة.

حيث قال وزير الإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة الإسباني خوسيه لويس إسكريفا، أن هذا الإجراء طموح للغاية ، لأنه سيحدث ثورة في نظام الهجرة بأكمله ، من أجل تعزيز الهجرة القانونية والمنظمة والآمنة”، كما تعتبر الحكومة الإسبانية، أن هذه السياسة لمواجهة الشيخوخة المستمرة لسكان إسبانيا.

و يسعى هذا الإصلاح لقانون الهجرة أيضًا إلى تبسيط الإجراءات البيروقراطية عند منح الإقامة للأشخاص المعنيين، و بالتالي سيتم توسيع التوظيف ليشمل المزيد من القطاعات بدرجات مختلفة من التأهيل.

بهذه الطريقة ، سيتمكن الطلاب الأجانب من الاستفادة من الإجراء ، حيث سيتمكنون من الجمع بين تدريبهم والعمل ، بحد أقصى يصل لـ30 ساعة.

وحسب القانون، فإنه يمكن للمهاجرين الذين بقوا في إسبانيا بشكل سري الحصول على الجنسية إذا أجروا تدريبًا منظمًا في قطاع يحتاج إلى عمال.

و للحصول على ذلك ، يجب على الشخص الراغب في الحصول على الجنسية الإقامة بإسبانيا لمدة عامين على الأقل وفترة عمل ستة أشهر.

ومن الإجراءات الأخرى التي تريد الحكومة الإسبانية تسهيلها، ترسيم عمال أجانب و إدماجهم عوض الاحتفاظ بهم مؤقتا و إرجاعهم إلى بلدانهم بعد انتهاء عقد العمل، كما يحصل تماما مع العمال الموسميين المغاربة.

شاهد أيضاً

اعتذار إلى الشيطان

السيد إبليس تحية المجد والخلود أصالة عن نفسي الأمارة بالسوء، ونيابة عن كل من ظلموك ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.