إصدار أول كتاب بأمازيغية صنهاجة سراير

صدر عن ” مجلة تيدغين للأبحاث الأمازيغية والتنمية” أول كتاب بأمازيغية صنهاجة سراير، وبأبجديات “تيفيناغ” لكاتبه الدكتور عبد الله اكلا، وهو ابن قبيلة زرقط بصنهاجة، حاصل على الدكتورة في القانون العام وهو أستاذ بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بطنجة، وعضو مؤسس لمجموعة من الجمعيات الأمازيغية بالمدينة.

الكتاب المعنون بـ”رحيق الكلام” يتناول “بعض مظاهر الحياة الثقافية والاجتماعية عند قبائل صنهاجة سراير “، من تقديم الدكتور شريف أدرداك، الذي قال لـ”العالم الأمازيغي” على هامش توقيع الكتاب خلال فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان “باشيخ” المنظم على مدى يومين تحت شعار “المملكة المغربية: أيقونة 28 قرنا من النظام الملكي بشمال افريقيا“، بمناسبة حلول رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2974 بمديمة طنجة، إنه شجع “فكرة الكتابة بأمازيغية صنهاجة سراير” مضيفا أن ” مجلة تيدغين التي يديرها تأسست لغرض توثيق الموروث اللغوي والثقافي لصنهاجة”، مضيفا “اقترحت على الدكتور إكلا أن تقوم المجلة بنشر هذا الكتاب وهو ما وافق عليه “.

وتولى الدكتور أدرداك مهمة التدقيق والتصحيح اللغوي وتقديم الكتاب الأول من نوعه بأمازيغية صنهاجة.

واعتبر أدرداك أن ” الكتاب سيكون أرضية لمشاريع مستقبلية، كـ كتابة الروايات والدواوين شعرية بهذا التعبير الأمازيغي المهدد بالاندثار بحسب تقرير اليونيسكو، كما سيشجع الشباب من أجل تدوين المورث الشفهي الغني المتواجد بمنطقة صنهاجة والتي تعتبر حقلا للبحث الأنثروبولوجي بامتياز”. وفق شريف أدرداك.

شاهد أيضاً

في دورته ال16.. مهرجان “فستيفال تيفاوين” يستحضر “الهجرة”

تستعد جمعية “فستيفال تيفاوين”، بدائرة تافراوت، إقليم تيزنيت، لتنظيم الدورة 16 لمهرجان تيفاوين، أيام 15، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *