ابتدائية أكادير تبرئ مشجعي “الغزالة السوسية”

قضت المحكمة الابتدائية بأكادير، مساء الاثنين 22 أكتوبر الجاري، ببراءة أربعة من مناصري فريق حسنية أكادير، الذين كانوا متابعين من طرف النيابة العامة بتهمة “إهانة رموز المملكة”، على خلفية قيامهم بحمل العلم الإسباني في مدرجات ملعب “أدرار”، خلال المقابلة التي جمعت فريق حسنية أكادير بأولمبيك خريبكة يوم 30 شتنبر الماضي، برسم منافسات الدورة الرابعة للبطولة الاحترافية لأندية القسم الأول لكرة القدم.

و برأت ابتدائية أكادير، المشجع المعروف بمناصرته لـ”الغزالة السوسية”، مصطفى بومزوغ الذي ينحدر من دوار “آيت علي” في الجماعة الترابية إنشادن، ضواحي اشتوكة آيت باها، والذي جرى الاحتفاظ به رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي لآيت ملول، بتهمة “إهانة العلم الوطني”، والتحريض على حمل العلم الاسباني، كما برأت ثلاثة من مشجعي الحسنية كانوا متابعين في حالة سراح.

وكانت النيابة العامة بابتدائية أكادير، قد أمرت بمتابعة “بومزوغ” في حالة اعتقال، بتهمة “إهانة وتحقير العلم الوطني”، ومتابعة ثلاثة من زملائه في حالة سراح.

أمضال أمازيغ: متابعة

شاهد أيضاً

مراكش تستضيف أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في إفريقيا

تمت المصادقة على ترشيح المغرب لاحتضان أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في إفريقيا، الثاني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *