اتهامات للمسؤول عن التعليم بإقليم سطات بانتزاع صفة الأمازيغية عن الأمازيغ

unnamed

اتهمت جمعية “اسوياس نتامسنا للثرات الثقافي الأمازيغي” بسطات، المسؤول الأول على قطاع التعليم بإقليم سطات، بانتزاع صفة الأمازيغية عن الأمازيغ بعد تعمده إقصاء اللغة الأمازيغية في إحدى الثانويات وعدم الاعتراف بها كلغة رسمية كما جاءت في دستور 2011.

وأوضح رئيس الجمعية، علي معيو، في اتصاله بـ”أمدال بريس” أن المسؤول عن نيابة التعليم بإقليم سطات، حول أستاذة اللغة الأمازيغية والمعينة بمدرسة “يوسف بن تاشفين” كأستاذة اللغة الأمازيغية إلى أستاذة مزدوجة، و تكليفها بتدريس المستوى الرابع مزدوج بدل من الأمازيغية.

ووصف معيو ما قام به المسؤول في وزارة التربية الوطنية بـ”الخرق الخطير للدستور المغربي الجديد ولخطابات الملك عشية الحديث عن القوانين التنظيمية للغة الأمازيغية و بتدريس اللغة الأمازيغية رغم عدم تعميمها، ونحن كجمعيات أمازيغية نطالب دائما بتعميمها على كل المدارس” يورد المتحدث.

 وحمل الفاعل الجمعوي للمسؤول بنيابة التعليم بإقليم سطات تبعات قراره، مطالبا في السياق ذاته من وزير التربية الوطنية التدخل لرد الاعتبار للأمازيغية وإنصافها من تصرفات وصفها بالغير محسوبة، كما طلب من الجمعيات الحقوقية ومن جميع أطياف المجتمع المغربي من رجال تعليم وجمعيات وإطارات أمازيغية وحقوقيين بإدانة هذا “التصرف العنصري” وبالتفكير في  تنظيم وقفة احتجاجية أمام الوزارة الوصية بالربط.

 أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

فعاليات من الحركة الأمازيغية تهنئ أخنوش

هنأت فعاليات أمازيغية، عزيز اخنوش بمناسبة تكليفه لتشكيل الحكومة الجديدة وبتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *