اختتام المؤتمر الاستثنائي للحركة الوطنية لتحرير أزواد

اختتم المؤتمر الاستثنائي للحركة الوطنية لتحرير أزواد (MNLA) المنظم في الفترة مابين 27 – 28-29 غشت الجاري، في مدينة كيدال، وشهد حضورا واسعاً للوفود القادمة من أزواد وخارجه.

وسجل المؤتمر حضور جميع هياكل الحركة ووفود قادمة من جميع ولايات ازواد وبماكو و من بين الوفود الحاضرة وفود كل من الجزائر والسعودية وليبيا وموريتانيا والنيجر  وبلات فورم والاطار الاستراتيجي CSP  ووالي ولاية كيدال ومنسما ومجتمع المدني لكيدال .

وحي المؤتمر، وفق البيان الختامي، الحضور المميز لرؤساء القبائل والعشائر والقيادات الدينية والاطر والشباب والمنتخبين مما يشير باهمية الحدث، وكذا حضور رئيس الدوري للتنسيقية الحركات الازوادية السيد العباس اق انتال.”

وبعد افتتاح المؤتمر بكلمة السيد العباس اق انتال الرئيس الدوري لتنسيقية الحركات الازوادية CMA  والخطاب الافتتاحي للسيد بلال اق الشريف الامين العام للحركة الوطنية لتحرير ازواد الذي بين الظروف والمعطيات التي يعقد فيها هذا المؤتمر كما ذكر بنود جدوله  المتمثل في اعادة هيكلة الحركة الوطنية لتحريرازوادLNLA ، الاندماج، المسائل الامنية والانسانية”.

وشهد المؤتمر  كلمات كل من رئيس السلطات الانتقالية لولاية كيدال، ممثل رئيس المجلس الاعل  لأضاغ، ممثل ملات فورم،ممثل الاطار الاستراتيجي الدائمCSP ، ممثى والي ولاية كيدال، المجلس الاعلى لبرابيس، لوفد قادمة من لارنب و المجتمع المدني لكيدال، وسجل ايضا رسائل التأييد من كل من تجمع اماشغن وحلفهم لولاية تمبكتو( CIAT)، رئيس المحلس القبلي لشمانماس ، المجلس ةلاعلى ل (Imiticha)، حركة قندا ما في.

واتخذ المؤتمر خطوات اعادة الهيكلة التالية:

* اعادة تصعيد السيد بلال اق الشريف امينا عاما للحركة الوطنية لتحرير ازواد
* تعيين اعضاء كل من المجلس الثوري والمجلس الوطني

* اعادة بناء جميع هياكل الحركة لجعلها اكثر فعالية لمواجهة التحديات الحالية.

فيما يتعلق بموضوع الاندماج :

واقر المؤتمر مبدأ الاندماج بين حركات سيما في هيئة واحدة سياسيا وعسكريا تنفيذا لنتائج مؤتمر الحركة الوطنية لتحرير ازواد السادسة الذي انعقد في كيدال من 28 نوفمبر الى 1 ديسمبر 2019 بكيدال والبيان الختامي لاجتماع المكتب التنفيذي لتنسيقية الحركات الازوادية CMA بتاريخ من 16 الى 17يوليو 2022 بكيدال ، وتم تكليف المكتب التنفيذي للحركة الوطنية لتحرير ازواد لمباشرة آلية الاندماج من خلال خارطة طريق متفق عليه  مع الاخذ في الاعتبار احترام المصلحة العليا للشعب الازوادي اضافة الى جميع القوى الحية في ازواد المتقاسم معه التصور السياسي”.
فيما يتعلق بموضوع تطبيق الاتفاقية :

بعد مرور سبع (7) سنوات من توقيع الاتفاقية ، فتطبيقه مشلول مما اعاق مصداقية الشعب الازوادي بها وتصاعد الامور ايضا ترك التفكير بان الاتفاقية عجز عن استحابة لضرورات الوقت وعليه فان المؤتمر يدعو سيما لاتخاذ موقف حيال ذلك.

فيما يتعلق بموضوع استجابة للتحديات الامنية والسياسية:

نظرا لتصاعد الازمات والتحديات الامنية والانساتية في ازواد من جراء المجازر المرتكبة في المدنيين العزل الابرياء ونهب ممتلكاتهم وارغامهم على النزوح وترك ارضهم فان المؤتمر يلزم تنسيقية الحركات الازوادية على الاسراع في اتخاذ التدابير الامنية والاجتماعية  والسياسية لمواجهة التهديدات المتصاعدة وتداعياتها الانسانية.

ويؤكد المؤتمر كل تضامنه وتعاطفه مع جميع سكان منكا وقاوا الذين يعانون من التشريد والترهيب ويقدم تعازيه للاسر المتضررة .

يدعو المؤتمر جمؤع الفاعلين في مطال الامن في ازواد مضاعفة جهودهم مع تنسيقية الحركات الازواد CMA في هذا الخصوص.

يشيد المؤتمر بنشاط المنظمات الانسانية كا الامم المتحدة( مينسما وقطاعاته) في ازواد على جهودها الملحوظة ويشجعها على زيادة اعمالها.

ودعا  المؤتمر الحركات الشقيقة في بلاتفورم للحركات ل 14 من يونيو 2014 لاحياء النقاش لصالح التعايش الاجتماعي بين السكان.

شاهد أيضاً

مهرجان صندانس يمنح جائزة الرؤية الإبداعية للمخرجة الامازيغية صوفيا العلوي

أقيمت الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان صندانس السينمائي في الفترة الممتدة من 19 إلى 29 يناير ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *