استمرار الأزمة المغربية الإسبانية والمشاكل السوسيو-اقتصادية

صدر قرار يوم السبت 24 يوليوز في الجريدة الرسمية الإسبانية بخصوص الحدود البرية للمدينتين الحدوديتين سبتة ومليلية، والذي يؤكد أن المعابر ستظل مغلقة إلى حدود 31 من شهر غشت المقبل قابلة للتجديد.

حيث ظلت حدود تراخال وحدود بني أنصار مغلقة منذ 13 مارس 2020، عندما أعلنت الحكومة المغربية حالة الطوارئ الصحية بسبب تفشي وباء “كورونا”، كما أثرت الأزمات الديبلوماسية الأخيرة بين البلدين بشكل سلبي على وضعية المعابر البرية في كل من مدينتي سبتة ومليلية.

وأفرز الوضع الحالي مجموعة من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية، يتعلق أهمها بعمال الحدود وتفشي ظاهرة الهجرة السرية، حيث أنه في نهاية الأسبوع الماضي، تمكن حوالي 300 شخص من جنوب الصحراء الإفريقية الكبرى من الدخول إلى مدينة مليلية، قفزا فوق السياج، ويوجدون حاليا في مركز الإقامة المؤقتة المخصص لاستقبال المهاجرين السريين.

شاهد أيضاً

كيف أصبح المغربي ـ الهولندي أحمد بوطالب أفضل عمدة في العالم؟

زرت روتردام ثلاث مرات لإلقاء محاضرات لدى جمعيات الجالية المغربية بهولندا، وفي  كل مرة كنت أسمع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *