افتتاح النسخة الثامنة للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية بأكادير

افتتح رئيس مجلس جهة سوس ماسة السيد كريم أشنكلي، ونوابه السيدة والسيدان زينب قيوح ومحمد ودمين وحسن مرزوكي، الى جانب السيد رئيس غرفة الصناعة التقليدية بحهة سوس ماسة السيد عبد الحق أرخاوي، والسيد المدير الجهوي للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني باكادير بابا الخرشي، والعديد من الشخصيات من منتخبين وسلطات وممثلي المصالح المركزية للدولة، مساء يوم أمس الثلاثاء 17 أكتوبر 2023 فعاليات الدورة الثامنة للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية بجهة سوس ماسة المنظم تحت شعار ” الصانعات التقليديات بالأطلس، جهة سوس ماسة، كفاءات وإشعاع وطني ودولي”.

وخلال حفل الافتتاح قام الوفد بزيارة لكافة أروقة المعرض للاطلاع على إبداعات الصانعات والصناع التقليديين التي تعرض خلال هذه الدورة المخصصة للاحتفاء بالمرأة حيث خصص المعرض 50% من أروقة  هذه الدورة للصانعات التقليديات.

وتوجه السيد كريم أشنكلي رئيس مجلس جهة سوس ماسة في كلمته ، بالشكر والتقدير لكل المشاركين والمشاركات في هذا المعرض الذي يعتبر محفلا جهويا هاما يجمع ألمع الصانعات والصناع التقليديين من مختلف ربوع جهات المملكة، كما هنأ رئيس الجهة في كلمته كل الساهرين على تنظيم هذا المحفل الاقتصادي، وأكد السيد كريم أشنكلي أن شعار الدورة الثامنة يعكس تفاعلا ذكيا مع جزء لا يتجزأ من روح القرية المغربية وأحد كياناتها الذي يمنح مقومات الحياة لجغرافيا الأطلس ولهندسته الاجتماعية ويتعلق الأمر بالمرأة الأمازيغية ربة الخلق والإبداع وذات الأنامل الذهبية في بعث الحياة في كنوز الصناعة التقليدية المغربية، مضيفا”  ولعل روح جبال درن وملحمة الصبر ومقاومة ٱلام الزلزال من طرف هذه الساكنة الأبية والمقدامة ستجمعنا وترسخ فينا قيم التضامن والتٱزر، وهي التي ألهمتنا لنلتقي بصانعاتنا وصناعنا وأنارت طريقنا لتباذل الخبرات والتداول في المواضيع ذات الاهتمام المشترك تتيح مسايرة التحولات الجديدة ومتطلبات الثورة الرقمية مع الإبقاء على مقومات هوية وأصالة صناعتنا التقليدية، والمناسبة شرط أيضا لعرض ما راكمته الجهة من مشاريع قطاعية وذلك من خلال دعم الفاعلين وتثمين المنتوج المغربي والارتقاء به بتشارك وتنسيق مع كافة المتدخلين في القطاع”.

واستطرد السيد الرئيس بأن سعة هذه  الآفاق التنظيمية والفنية أن تساهم في تحسين القدرة التنافسية للقطاع وتعزيز جاذبيته، مجددا التأكيد على وعي الجهة وحرصها أشد الحرص على أن يبقى قطاع الصناعة التقليدية في صلب اهتماماتها ويدخل ضمن سلم الأولويات في برامج الجهة ويحضى الصانع والصانعة التقليدية بمكانة جد متقدمة لما يشكله قطاع  الصناعة التقليدية من أهمية بالغة تؤمن له الحفاظ على الاستعارات الحية والموحية لكنوز صناعتنا التقليدية للإبقاء على تنوع وثراء التراث المادي وغير المادي المتجذر في عروق ومسام الأرض الأمازيغية والذي يتقاطر ذهبا وفنا انسانيا خالدا من أنامل وروح ووجدان الصانع والصانعة التقليدية تنتقل هذه العبقرية المغربية من جيل لجيل ومن كتاب لكتاب على مدى قرون من الزمن.

إلى جانبه أكد السيد عبد الحق أرخاوي غرفة الصناعة التقليدية بحهة سوس ماسة، في كلمته على أهمية إقامة وتنظيم هذه المعارض باعتبارها الوسيلة المثلى لإبراز منتجات قطاع الصناعة التقليدية على صعيد النفوذ الترابي للغرفة ولفتح المجالأامام ابداعات الصناع وتشجيعهم على المزيد من الخلق والإبداع تفعيلا للسياسات العامة للحكومة الرامية الى إنعاش وتسويق منتجات الصناعة التقليدية وفق مخططات تروم تنمية وتطوير قطاع الصناعة التقليدية.

كما ذكر بأن أن تنظيم هذا المعرض يأتي تتويجا للجهود المبدولة من طرف الغرفة وباقي الشركاء  من اجل تجديد الصلة أولا بالصناع التقليديين بالمنطقة وكذا ايدانا باستئناف الأنشطة والتظاهرات وتسويق منتجات الصناعة التقليدية ،ويأتي هذا المعرض أيضا في سياق الاهتمام والدينامية المضطردة التي يعرفها هذا القطاع على المستوى الجهوي والوطني، والذي مكن من استرداد القطاع لعافيته وانطلاقا من ذلك، واعتبارا لمؤهلات جهة سوس ماسة و التي تعد واحدة من أهم الجهات على صعيد المملكة.

السيد بابا الخرشي المدير الجهوي لقطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني والتكوين عبر في أيضا في كلمته عن اعتزاز الوزارة الوصية بالشراكة المتواصلة مع مجلس جهة سوس ماسة، من أجل تنزيل الاستراتيجية الوطنية والجهوية للصناعة التقليدية. مؤكدا على ضرورة مواصلة التواصل بين كل المتدخلين في القطاع من أجل الرقي الاجتماعي والإسهام في الاقتصاد الوطني.

وتتويجا لهذا الاحتفاء قدم السيد حسن مرزوكي نائب رئيس الجهة المكلف بالتكوين والاقتصاد الاجتماعي والتضامني عرضا تقديميا عن “فاطمة المرنيسي” واهتمامها ونضالها لصالح قضايا المرأة ثم بعد ذلك تم تكريم بعض الصانعات اللواتي قدمن خدمات جليلة لقطاع الصناعة التقليدية بجهة سوس ماسة وهن السيدة، عائشة الأعرج صانعة تقليدية في مجال الخياطة التقليدية بإقليم تارودانت، والسيدة امباركة موتشو صانعة تقليدية في مجال نسج الزرابي بإقليم طاطا، والسيدة الساكت السعدية صانعة تقليدية في مجال المنتوجات الرافيا بعمالة أكادير اداوتنان بالاضافة للسيدة فاطمة اماسي صانعة تقليدية في مجال الخياطة التقليدية بإقليم تيزنيت.

واعترافا بالخدمات الجليلة التي قدمتها بعض الجهات لإنجاح هذه الدورة ولقطاع الصناعة التقليدية على العموم تم تكريم كل من السيد والي جهة سوس ماسة، عامل أكادير اداوتنان ، السيد رئيس جهة سوس ماسة ،السيد رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة سوس ماسة ،السيد المدير الجهوي للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بأكاديرو السيد رئيس المجلس الجماعي لأكادير.

أكادير: ابراهيم فاضل

شاهد أيضاً

افتتاح معرض خاص بالحلي والجواهر الأمازيغية بقطر

افتتحت يوم أمس الثلاثاء “الأعوام الثقافية قطر المغرب 2024” (السنة الثقافية قطر المغرب 2024) بمعرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *