البرلمانية أتركين تسائل بنموسى حول “الممارسات المعرقلة والمعطلة” لورش تعليم الأمازيغية

طالبت عضو الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، حنان أتركين، “بوقف بعض الممارسات المعرقلة والمعطلة لورش تعليم اللغة الأمازيغية بالمدرسة العمومية”.

وقالت أتركين، في سؤال كتابي موجه لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، “مع كل دخول مدرسي تظهر سلوكات مقاومة التوجه الإصلاحي الذي انخرطت فيه بلادنا ، والرامي إلى العناية بكل مقومات الثقافة والهوية المغربية”.

وأوضحت البرلمانية أن “بعض المدارس، تعرف إقدام مدرائها على التصرف في الاستعمال الزمني المخصص لمادة اللغة الأمازيغية ضدا على التعليمات المضمنة في المذكرات الوزارية، فضلا عن عدم توفير الكتاب المدرسي، وفرض على أساتذة اللغة الأمازيغية تدريس مواد أخرى”.

وسجلت أن “هذه الممارسات تأتي ضدا على الحرص الحكومي الكبير على تنزيل ورش اللغة الأمازيغية عبر تفعيل أمثل للقانون التنظيمي المتعلق بها، وعبر العمل على خدمة الغاية الدستورية، بتمكينها من السبل والوسائل الكفيلة بجعلها لغة رسمية إلى جانب اللغة العربية”.

وطالبت عضو الفريق النيابي لـ”البام” بتفعيل الإجراءات اللازمة توقيف هذه الممارسات المعرقلة والمعطلة لورش تعليم الأمازيغية بالمدرسة العمومية.

*منتصر إثري

شاهد أيضاً

مهرجان صندانس يمنح جائزة الرؤية الإبداعية للمخرجة الامازيغية صوفيا العلوي

أقيمت الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان صندانس السينمائي في الفترة الممتدة من 19 إلى 29 يناير ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *