البرلماني أزوكاغ: لن نقبل بطاقة وطنية بدون أمازيغية

أطلق النائب البرلماني، الحسين أزوكاغ “هاشتاك” تحت عنوان #لن-نقبل_ بطاقة_وطنية_ بدون_ اللغة _الرسمية _الأمازيغية.

وأكد البرلماني الاستقلالي؛ ونائب عضو لجنة الداخلية، أن “مشروع قانون رقم 04.20 المتعلق بالبطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية الذي صادقت عليه الحكومة في مجلسها الحكومي، وستشرع لجنة الداخلية والسكنى والتعمير يوم الاربعاء المقبل، يتعارض في صيغته الحالية مع الفصل الخامس من الدستور ومع القانون التنظيمي رقم 26.16 المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية”.

وأوضح أزوكاغ في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، أن مشروع قانون البطاقة الإلكترونية يتضمن عدد من المواد تنص على اعتماد اللغتين العربية واللاتينية في تحرير البطاقة بجهتيه الخلفية والأمامية (المادتين الرابعة والخامسة)،في إقصاء للغة الرسمية الامازيغية”.

وأضاف المتحدث” إنه تمييز سافر وخرق للفصل الخامس من الدستور وللمادة الواحد والعشرون من من القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي من الباب السادس (استعمال الأمازيغية بالإدارات وسائر المرافق العمومية)”.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

لماذا يصر الحزب الحاكم “العدالة والتنمية” على عرقلة الأمازيغية والاستخفاف بالدستور؟*

كما هو معروف، مرت 20 سنة على إحداث المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، حيت كان الإشكال ...

3 تعليقات

  1. وثائقي بدون لغتي هو عنصري واحتلالي

  2. اوافق ما يقوله الناءب المحترم

  3. من المؤسف أن يعتقد الحاكمون على السلط بالمغرب ان البلاد ليس فيه شعب ومواطنة لتسييد افكارهم المبطنة. فكراكزية قرارتهم تفضح خيانة حقوق مواطنتهم خاصة التلاعب بالدستور في لحظة خطيرة من لحظات محزنة مرض الملك وفي نقاهته (( شفاه الله ورعاه )) وتلاعبهم بالوطن ومقدساته من حق عز هوايته الأصلية فاتحين ابواب المستنقعات بين المطالبين بحقهم الدستوري وبين الرافضين وياله من اسف ان حكام الكولسة الحاقدين عن كل تقدم للبلاد الدين لاحق لهم في التسيير وراء الستار قانونيا وانسانيا هم المقامرين بسلامته . فمادمنا بدانا مند زمان في ترسيخ دولة الحق والقانون بقوة الشرفاء الوطنيين مازال البعض يريد استخدام خرذة التعليمات الغير القانونية بتاتا لكن يقول المثل المغربي صياد نعام الگاها الگاها حفظ الله المغرب وحفظ عاهل البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *