البرلماني لحسن السعدي يسائل وزير الداخلية عن هجومات الرعاة الرُّحل على ساكنة إغرم بإقليم تارودانت

وجه الحسن السعدي،  النائب البرلماني عن دائرة تارودانت الشمالية، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية في شأن الهجومات والاعتداءات المتكررة للرعاة الرحل على ساكنة منطقة إغرم التابع لإقليم تارودانت.

وأوضح النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، في سؤاله أن “الرعاة الرحل واصلوا في الأيام القليلة الماضية مسلسل التمادي في الهجوم والاعتداء على حقوق ساكنة العديد من الدواوير التابعة لدائرة إغرم، الشيء الذي دفع ساكنة المنطقة وهيئات المجتمع المدني إلى تنظيم مسيرة احتجاجية بمركز جماعة اغرم، قصد التنديد بهذه الاعتداءات والتصرفات التي تتحول أحيانا إلى استفزازات”.

ووصف السعدي ما تتعرض له ساكنة اغرم ب “الوضع المقلق”، الذي يستدعي إثارة انتباه السلطات المحلية لوضع حد لمعاناة الساكنة.

وتساءل برلماني “الأحرار” عن الإجراءات العاجلة التي يلزم اتخاذها للحد من “الأضرار الكبيرة التي يخلفها الرعاة الرحل بهذه المنطقة، والتدابير المطلوبة لحماية الساكنة من الترويع المتواصل وعدم الإحساس بالأمان بسبب هذه الهجومات والاعتداءات المتكررة”.

شاهد أيضاً

التجمع العالمي الأمازيغي يدعم أمازيغ ليبيا للمشاركة في الانتخابات وقطع الطريق على “تُجار المأساة” والمعادين لحقوق الأمازيغ

دعا التجمع العالمي الأمازيغي، أمازيغ ليبيا إلى المشاركة القوية والمكثفة في الانتخابات المقبلة و”المساهمة في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *