التجمع الجمعوي للأحرار يواكب استعدادات التلاميذ للامتحانات

مرة أخرى يتوفق التجمع الجمعوي للأحرار بإقليم مولاي رشيد في تنظيم نشاط متميز ينضاف إلى رصيده الغني والمتنوع، فبعد نشاط “ليلة العرفان” الذي حضره جمهور فاق 1600 مشارك، يعود من جديد لينظم في 26 أبريل 2019 لقاء تأطيريا للاستعداد النفسي للتلاميذ المقبلين على امتحان البكالوريا حضره أزيد من 300 مشارك بالمدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن ENSAM casa.

النشاط أطره خبراء مختصون في الإعداد النفسي، قدموا عرضا قيما تفاعل معها المشاركون بالسؤال والنقاش حتى وقت متأخر حيث انتهى اللقاء حوالي 10 مساء، وأجمع المحاضرون على القول بأن النجاح هو في الأصل من صنع الذات، وقد يتطلب مقومات نفسية وهي على التوالي التوكل على الله والإخلاص له، والإرادة القوية، والثقة في النفس، والطموح العالي، ثم التفاؤل الذي ينير السبيل ويخرق حجب الحاضر نحو المستقبل.

واستطردوا بأن النجاح رهين بالاشتغال على البعد النفسي بما يعمل على طرد القلق والخوف والارتباك، والاستعانة بالله قبل وأثناء وبعد استمدادا لعونه وجلبا لتوفيقه، مشيرين إلى أن هناك من التلاميذ من يملك إرادة قوية وجادة في الدراسة، لكنها تهوى وتستسلم للفشل وقت الامتحان وذلك راجع لحاجة التلاميذ للقواعد النفسية والعلمية اللازمة.

وفي إطار النصح دعا الأساتذة المشاركين إلى عدم الاكتفاء بالنظر حدود أنوفهم، لكن ينبغي أن يبصروا بعيدا وعاليا حتى يتمكنوا من رسم معالم المستقبل ويسلكوها بخطى للرفع من منسوب الثقة في النفس وتوظيفها بشكل جيد كقدرة مؤدية إلى النجاح.

وحثوا المشاركين ألا يعتبروا أي عائق مادي آو اجتماعي سببا لترك الدراسة، كما لا ينبغي أن يتخذوا من المشاكل مشجبا لتعليق العجز ودنو الهمة، بل على التلميذ أن يحاول كي يقدر، ويتعلم كي يعرف، ويجرب الممكن ليستسلم له المستحيل ويرتقي نحو الأفضل.

موضوع الاستعداد النفسي للامتحان الذي نظمه التجمع الجمعوي للأحرار واختارت له اللجنة التنظيمية “التعليم ركيزة مسار الثقة” كشعار لنشاطها كان فرصة سانحة لحضور فعاليات تربوية وجمعوية وثلث من آهل الفكر واستحسن الجميع هذه المبادرة الذي تستهدف فئة من أبنائنا هم في حاجة لكل الدعم والتوجيه ليصلوا بر الأمان والنجاح.

واختتم اللقاء الطلابي في جو حماسي أخوي حيث قدم المنظمون جوائز وتذكارات قيمة إلى الأساتذة المحاضرين وفعاليات تربوية، وأخذت صور تذكارية على أمل تجدد اللقاء في عمل جديد ومتميز.

أمضال أمازيغ: مراسلة

شاهد أيضاً

بنايات على حدود: تقسيم ما لا يمكن تقسيمه

بنايات تقع على الحدود التي تفصل سبتة على مجال لا يمكنها أن تنفصل عنه، حيث ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *