التجمع العالمي الأمازيغي يتضامن مع أمازيغ القبايل ويتهم النظام الجزائري بإحراق المنطقة

عبر التجمع العالمي الأمازيغي عن تضامنه وتعاطفه مع أمازيغ منطقة القبائل و مع كافة عائلات ضحايا الحرائق المندلعة منذ الاثنين الماضي في مدينة تيزي وزو  والتي أدت حسب أخير حصيلة رسمية للنظام الجزائري إلى مقتل أكثر من 65 شخصاً وإلى تدمير العديد من المنازل والغابات وإحراق المواشي وممتلكات السكان.

وقال التجمع العالمي الأمازيغي في بيان “لا يزال سكان منطقة القبائل يصارعون النيران التي اندلعت في عشرة أماكن مختلفة في الوقت نفسه، ممّا يطرح أكثر من علامات استفهام!؟ وتغذي الاتهامات الموجهة من طرف أمازيغ القبائل للنظام العسكري الجزائري وتورطه في افتعال الحرائق في منطقة معروفة بتمردها على قرارات وسياسية نظام قصر المرادية المعادية”.

وجدد التنظيم الدولي الأمازيغي مطالبته “بتمتيع منطقة القبائل بحكم ذاتي موسع يخول للقبايليين تسيير أنفسهم بأنفسهم في إطار دولة مدنية فيدرالية موحدة تحفظ لكل مكوناتها حقوقهم وكرامتهم وتقرر مصيرهم السياسي والاقتصادي..”.

في ما يلي نص البيان كاملاً:

يتابع التجمع العالمي الأمازيغي الأحداث المؤلمة والمُحزنة التي خلفتها الحرائق المندلعة منذ الاثنين الماضي في مدينة تيزي وزو بمنطقة القبائل والتي أدت حسب أخير حصيلة رسمية للنظام الجزائري إلى مقتل أكثر من 65 شخصاً وإلى تدمير العديد من المنازل والغابات وإحراق المواشي وممتلكات السكان..

ولا يزال سكان منطقة القبائل يصارعون النيران التي اندلعت في عشرة أماكن مختلفة في الوقت نفسه، ممّا يطرح أكثر من علامات استفهام!؟ وتغذي الاتهامات الموجهة من طرف أمازيغ القبائل للنظام العسكري الجزائري وتورطه في افتعال الحرائق في منطقة معروفة بتمردها على قرارات وسياسية نظام قصر المرادية المعادية.

إن صور النيران المؤلمة التي تناقلتها وسائل إعلام دولية وهي تلتهم غابات ومناطق سكنية وتدمر ممتلكات السكان بمنطقة القبائل، تدعو إلى التضامن والتلاحم والتأزر بين مختلف مكونات الشعب الجزائري والشمالي إفريقي عامة والوقوف إلى جانب السكان المتضررين وتقديم يد العون والمساعدة وإعادة الاعتبار للمنطقة سياسيا واقتصاديا وثقافيا…

وإذ يعبر التجمع العالمي الأمازيغي عن تضامنه وتعاطفه مع أمازيغ القبائل و مع كافة عائلات ضحايا الحرائق؛ يجدد مطالبته بتمتيع منطقة القبائل بحكم ذاتي موسع يخول للقبايليين تسيير أنفسهم بأنفسهم في إطار دولة مدنية فيدرالية موحدة تحفظ لكل مكوناتها حقوقهم وكرامتهم وتقرر مصيرهم السياسي والاقتصادي.

يحمل التجمع العالمي الأمازيغي المسؤولية الكاملة في ما جرى ويجري من افتعال للحرائق لإحراق القبائل وإشعال الحروب الطائفية والعرقية بين الجزائريين والمغاربيين عامة واعتقال المئات من النشطاء والمطالبين بالتغيير ومحاكمة المئات بسبب مشاركتهم في الحراك أو بسبب رفعهم للعلم الأمازيغي… إلى النظام العسكري الجزائري وجنرالاته الذين يمارسون سياسة الأبارتايد ويكرسون التفرقة والميز العنصري.

يدعو كافة مكونات الشعب الجزائري إلى تكريس قيم التضامن “تويزا” فيما بينهم وقطع الطريق على النظام العسكري الذي يحاول جر المنطقة إلى الحروب والنزعات العسكرية وتقسيمها إلى دويلات يسهل التحكم فيها ويجدد دعوته للوحدة المغاربية بين الشعوب التي تجمعها الثقافة والهوية والمصير المشترك.

التجمع العالمي الأمازيغي 

الرئيس: رشيد الراخا

شاهد أيضاً

“العصبة الأمازيغية” تطالب أخنوش بإحداث وزارة النهوض بالأمازيغية وترسيم السنة الأمازيغية

طالبت العصبة الامازيغية لحقوق الانسان من رئيس الحكومة المغربية الجديد، عزيز أخنوش “إحداث وزارة خاصة ...

تعليق واحد

  1. ⴰⵎⵖⵏⴰⵙ ⴱⵍⵄⵉⴷ

    ⴰⵢⵢⵓⵣ ⵉⵢⵎⴰⵣⵉⵖⵏ ⵏ’ⵓⵎⴰⴹⴰⵍ ⵜⴰⵎⵍⵍⴰ ⵏ ⵜⵔⴱⴱⵉ ⴼ ⵎⵉⴷⴻⵏ ⵍⵉ ⵉⵎⵎⵓⵜⴻⵏ . ⴳⴰⵜ ⴰⴼⵓⵙ ⵖ ⵓⴼⵓⵙ ⴰⴷ ⵏⵔⴰⵔ ⵉⵣⵔⴼⴰⵏ. ⵀⴰⵏ ⴰⴱⵔⵉⴷ ⵉⴷⵔⵄⴰⵏ ⴰⵢⴰⴷ ⵖ ⵏⵍⵍⴰ ⵜⵓⴷⴻⵔⵜ ⵉⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵉⵜⵓⴷⴻⵔⵜ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *