التجمع العالمي الأمازيغي يعزي خليل المساعدي في وفاة والدته

قدم وفد عن التجمع العالمي الأمازيغي، يضم كل من رئيسه الدولي رشيد الراخا، ورئيسة فرع المغرب أمينة ابن الشيخ، مساء الأحد 23 يوليوز، تعازيه الحارة لخليل المساعدي نجل المقاوم ومؤسس وقائد جيش التحرير، عباس المساعدي، في وفاة والدته المقاومة غيتة المساعدي.

وأعرب الأستاذ رشيد الراخا، والأستاذة أمينة ابن الشيخ خلال زيارتهما للمهندس والابن الوحيد لقائد جيش التحرير، خليل المساعدي بالدار البيضاء أمس الأحد، عن أحر التعازي وصادق المواساة في وفاة المجاهدة غيتة علوش والمعروفة باسم “غيتة المساعدي”، وهي المقاومة التي جربت سجون الاستعمارين الفرنسي و الاسباني، وبقية صامدة ومخلصة لقائد جيش التحرير ووقفت بجانب المقاومين، إلى أن تم اغتيال عباس المساعدي في 27 يونيو 1956.

وأشار الراخا وابن الشيخ أن المقاومة “غيتة علوش” التي تفرغت طوال حياتها لتربية ابنها خليل (الابن الوحيد لعباس المساعدي) إلى أن صار من اكبر المهندسين اليوم في المغرب، كانت من أبرز المقاومات المتشبعات بالمبادئ والقيم الأمازيغية، والمخلصات لخط المقاومة وجيش التحرير، ومعروفة بالتضحية والصمود والإيثار ونكران الذات، مؤكدين لخليل المساعدي أن جريدة “العالم الأمازيغي” ستستمر في النبش والبحث في ملف المقاومة وجيش التحرير، إلى أن تظهر الحقيقة كاملة في اغتيال الشهيد عباس المساعدي الذي يعتبر ملف اغتياله الغامض، من أبرز ملفات الاغتيال السياسي بالمغرب.

شاهد أيضاً

حزب “الاستقلال” يقترح إدراج الأمازيغية في دفتر الحالة المدنية

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بمقترح قانون يروم تغيير وتتميم المواد 23 و36 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.