“التقدم والاشتراكية” يحتفي بالسنة الأمازيغية

ينظم فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب بتنسيق وتعاون مع حزب التقدم والاشتراكية أنشطة تواصلية احتفالية، احتفاء برأس السنة الأمازيغية “إيض إيناير” 2973، وذلك يوم الخميس 12 يناير الجاري، ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال، بقاعة علي يعته بالمقر الوطني للحزب بالرباط.

وتتضمن هذه الأنشطة، ندوة فكرية حول موضوع: “الأمازيغية بين الدسترة وتحديات التفعيل”. يساهم في تأطير فعالياتها الأمين العام للحزب إلى جانب محمد المهدي بن سعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، ورشيد حموني، رئيس الفريق النيابي للحزب، والحسين الشعبي منسق قطاع الثقافة والتواصل والنائبة البرلمانية خديجة أروهال  وعدد من المتتبعين لمدى تقدم تفعيل طابعها الرسمي وإدماجها في مختلف مناحي الحياة العامة، ممن ساهموا على مدى سنوات في تعزيز مكانتها ضمن النسيج الثقافي المغربي بما ينسجم مع مكانتها الدستورية.

كما ستنظم أمسية فنية في الشطر الثاني من هذه الأنشطة، تتضمن فقرات فنية تقدمها فرق موسيقية وفلكلورية أمازيغية، وتتخللها قراءات شعرية وعرض للأزياء وتذوق الأطباق الأمازيغية ومعرضا للصور، على أن يتوج هذا النشاط بحفل تكريم بعض الوجوه التي أسهمت في الدفاع عن الموروث الثقافي الوطني الأمازيغي”.

شاهد أيضاً

مهرجان أسني: نشطاء وباحثون يدعون لتفعيل الأمازيغية في المجال الترابي

دعا نشطاء وباحثون أمازيغيون إلى ضرورة التفعيل الترابي للأمازيغية وجعلها رافدا من روافد التنمية بمختلف ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *