أخبار عاجلة

“الحزب الديمقراطي الكردي” في سوريا يهنئ الأمازيغ بالسنة الأمازيغية الجديدة

هنأ بهجت بشير، سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (الپارتي) الشعب الأمازيغي، بحلول السنة الأمازيغية الجديدة، وقال “نتمنى لكم سنة أمازيغية سعيدة2971؛ ونتضامن مع قضيتكم العادلة، القضية التوأم لقضيتنا الكردية”.

وقال بهجت بشير في رسالة وجهها إلى الأستاذ رشيد الراخا، رئيس التجمع العالمي الأمازيغي :”بمناسبة رأس السنة الأمازيغية، نتقدم بتهانينا الحارة لكم ومن خلالكم للشعب الأمازيغي، مع التمنيات أن يكون العام الجديد،  عام الحرية ونيله كامل حقوقه”.

وأضاف سكرتير حزب (الپارتي) في رسالته :”الشعب الأمازيغي توأم الشعب الكردي ويتشابه معه، بتشتته وتوزعه على عدة دول تنكر وجوده، ولا تعترف بحقوقه”.

وأوضح السياسي الكردي أن :”الشعبين هما أكبر قوميتين لم يحصلا على حقوقهما، و تعرضا للظلم والاضطهاد، وناضلا بالطرق السلمية الديمقراطية، وقدّما التضحيات للجسام على درب الحرية وتأمين الحقوق المشروعة”. وفق ما جاء في الرسالة.

وأشاد بهجت بشير ب”القرارات الإيجابية والتاريخية السابقة بالاعتراف الدستوري باللغة الأمازيغية( تمازيغت) في المغرب كلغة رسمية، وثقافة وحضارة وهوية لشعب أصيل”.

وتمنى المتحدث أن يعترف المغرب و”باقي دول التواجد الأمازيغي، برأس السنة الامازيغية كعطلة رسمية وعيد وطني، والاعتراف بباقي الحقوق لهذا الشعب الأصيل الذي يشارك التاريخ والجغرافية مع باقي مكونات الشمال الإفريقي ودول التواجد التاريخي للشعب الامازيغي”.

وختم بهجت بشير؛ سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (الپارتي) رسالته بالقول :”كل عام والشعب الأمازيغي الصديق بألف خير
Ser sala we pîrozbe
أسوگاس دامگاز “

شاهد أيضاً

“تدريس اللغة الأمازيغية بالتعليم الأولي: أية مكانة و أي رهان؟ ” محور ندوة للجمعية الجهوية لأساتذة اللغة الأمازيغية سوس ماسة

تحت عنوان: ” تدريس اللغة الأمازيغية بالتعليم الأولي: أية مكانة و أي رهان؟ “، نظم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *