الحكومة تعزز صندوق دعم الأمازيغية بإحداث لجنة استشارية وطنية ولجان جهوية

أكد البرنامج الحكومي، الذي أعلن عنه رئيس الحكومة الجديد عزيز اخنوش، يوم امس الإثنين، انه سيتم تعزيز صندوق دعم الأمازيغية بإحداث لجنة استشارية وطنية ولجان استشارية جهوية تضم ممثلي القطاعات الوزارية المعنية مع الانفتاح على شخصيات لها المام بالثقافة الأمازيغية.

وأضاف أن صندوق الأمازيغية الذي سيستمد موارده من ميزانية الدولة، والتي ستصل إلى 1 مليار درهم ابتداء من سنة 2025، سيعمل على “تعزيز العدالة الثقافية واللغوية، على غرار اليات التمويل التي تعبأ كروافع إدماج للسياسات العمومية من أجل التنمية الإجتماعية والمجالية”.

ووقف البرنامج الحكومي، على أهمية الإسراع في تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية حسب ما حدده القانون التنظيمي المحدد لمراحل تفعيلها، والذي أكد بقوة وحزم على مكانة الأمازيغية ومساهمتها في العروة الوثقى للهوية المغربية المتعددة الروافد.

وشدد البرنامج على أن الإعتراف بمكانة الأمازيغية لا ينبغي أن يقتصر على الحقوق الثقافية واللغوية، بل يجب أن يمتد ليشمل تدارك تأخر التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وأقر البرنامج أن الحكومة أن إطلاق صندوق لتمويل ورش تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، سيكون ابتداء من سنة 2022، كآلية مالية للدولة من أجل إدماج الأمازيغية في مجالات التعليم والتشريع والمعلومات والاتصال والإبداع الثقافي والفني، مع استعمالها في الإدارات وفي مجموع المرافق العمومية.

رشيدة إمرزيك

شاهد أيضاً

احتفاءً باليوم العالمي لشجرة أرگان.. صابر يدعو للتشبث بتراث شمال إفريقيا

دعا محمد صابر، الأستاذ الجامعي والمدير العام السابق للمدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين بسلا، إلى البحث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *