الخارجية البلجيكية ترد على التجمع العالمي الأمازيغي في قضية امزاب

unnamed_4(2)

في موضوع العنف بمنطقة مزاب، وردا على مراسلة لرئيس التجمع العالمي الأمازيغي رشيد الراخا مؤرخة ب 30 يوليوز 2015، قام نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية لدى بلجيكا السيد “ديديي ريندر”، بمراسلة رئيس التجمع العالمي الأمازيغي.

وشدد المسؤول الأوروبي على درايته بالمشاكل المتوالية في منطقة امزاب بالجزائر، مؤكدا على أن السفير البلجيكي في العاصمة الجزائر عاين الأحداث عن قرب.

وأكد “ديديي ريندر” أن مسألة حقوق الإنسان والأقليات هي جزء لا يتجزأ من الحوار بين بلجيكا والجزائر، وأيضا بين الاتحاد الأوروبي والجزائر. وكذلك وضعية حقوق الإنسان التي تناولتها بلجيكا أثناء المشاورات السياسية الثنائية مع الجزائر، التي انعقدت في شهر أبريل 2015.

وشدد الدبلوماسي البلجيكي على أن اتفاقية الشراكة الحالية بين الجزائر والاتحاد الأوروبي، توفر حوارا منتظما يجعل من مسألة حقوق الإنسان جزءا أساسيا في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والجزائر. وبالتالي فاتفاقية الشراكة توفر إطارا مناسبا لمعالجة هذا النوع من المشاكل التي أشار إليها رئيس التجمع العالمي الأمازيغي في رسالته.

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *