الدارالبيضاء: جبهة العمل الامازيغي تناقش مستجدات تنزيل القانون التنظيمي للامازيغية

نظمت جبهة العمل الامازيغي جهة الدارالبيضاء سطات، يوم السبت 24 ابريل الحالي، ندوة فكرية رقمية حول موضوع: مستجدات تنزيل القانون التنظيمي المرتبط بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية: وزارة التربية الوطنية نموذجا.

وتطرق مصطفى أوموش عضو المكتب الوطني لجبهة العمل الامازيغي ومفتش تربوي بجهة فاس مكناس، في مداخلته الى مستجدات تنزيل القانون التنظيمي رقم 26-16 وخطة الوزارة بهذا الخصوص، ووقف عند مجمل الاختلالات التي تشوب هذه الخطة من قبيل قلة عدد المناصب المخصصة لتعميم مادة اللغة الامازيغية في التعليم، وكذا غياب الإرادة السياسية الحقيقية للدولة من أجل تنزيل فعلي لترسيم اللغة الامازيغية كما يجب.

في حين تناول حسن بوزيت المشرف على شعبة اللغة الامازيغية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش،  الى عديد من اختلالات التكوين،  وعاتب الوزارة على تخصيص استاذ اللغة الامازيغية دون ادراج هذه المادة لدى اساتذة المزدوج الذين بفضلهم سيتم تعميم تدريس هذه المادة في مدة وجيزة.

اما لحسن ايت اوعبو، مفتش تربوي بجهة الدار البيضاء سطات ،فقد سلط الضوء على مستجدات المنهاج المنقح وما جاء به من مستجدات بخصوص توحيد المجالات والكفايات المستهدفة بين اللغات والتركيز على الجانب الشفهي في المستويات الأربع الاولى.

وفي الاخير خرج اللقاء بتوصية تحت على ضرورة تشكيل لجنة لتتبع ورش تدريس اللغة الامازيغية تقدم تقارير سنوية حول وضعية هذه المادة في المنظومة التربوية التعليمية، وتحديد الاختلالات التي تشوب الادماج الفعلي الحقيقي لها.

شاهد أيضاً

شبكة الرابطة انجاد تعبر عن غضبها حول فضيحة التحرش بطنجة

اصدرت شبكة الرابطة انجاد ضد عنف النوع بيان استنكاري حول واقعة التحرش بمدينة طنجة، وذلك ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *