الدشيرة الجهادية تلتئم في نقاش عمومي من أجل التحضير لمخطط جماعي لترسيم الامازبغية

شكل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في المجال الترابي والإداري، محور لقاء دراسي تشاوري نظمته جماعة الدشيرة الجهادية يوم الثلاثاء 08 نونبر الجاري تفعيلا لمقتضيات القانون التنظيمي 16-26، المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.

اللقاء الذي احتضنته قاعة الندوات بالقصر الجماعي انطلق في حدود الساعة من الرابعة مساءا حضر كل من السادة ابراهيم الدهموش رئيس المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية عمالة انزكان ايت ملول، الدكتور الحسين بويعقوبي أستاذ جامعي بكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية بأيت ملول، رشيد أوبغاج عن المركز الأمازيغي للترجمة والتكوين، الحسن الرشدي أستاذ جامعي بكلية الحقوق بأيت ملول، ومنتخبون وفعاليات مدنية وإعلامية.

اللقاء ناقش فيه المشاركون في محاور تهم واقع تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية : الإطار القانوني والمؤسساتي والمرجعي، الإكراهات والتحديات، سبل التفعيل، وأهمية إعداد مخطط جماعي لتعزيز تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في المجال الترابي للجماعة.

وفي كلمته بالمناسبة شكر رئيس المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية المشاركين في هذا اللقاء الدراسي التشاوري، مشيرا إلى أنه يندرج في إطار المقاربة التشاركية التي ينهجها المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية، والتي يسعى من خلالها جعل مؤسسة الجماعة متفاعلة من نبض المجتمع ودينامياته وفضاء للحوار العمومي والنقاش المجتمعي التعددي، لاسيما بخصوص الموضوعات الرئيسية لإعمال الدستور وتحقيق الطابع الفعلي للتمتع بالحقوق، لاسيما منها الثقافية واللغوية.وأضاف أن هذا اللقاء يأتي في إطار الإهتمام الذي يوليه المجلس الجماعي للهوية والثقافة الأمازيغية، وإلى تنفيذ وتنزيل المقتضيات القانونية المتعلقة بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وإدماجها في مجالات الحياة العامة.

وعن هذا اللقاء قال الناشط الأمازيغي عضو المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية السيد حسن بن اليزيد ي تصريحه للجريدة، ان تنظيم هذا اللقاء الدراسي يعتبر خطوة هامة تحسب للمجلس الجماعي للدشيرة الجهادية الذي اعتمد مبدأ المقاربة التشاركية في عملية إعداد مشروع المخطط الجماعي لأجرأة ترسيم اللغة الأمازيغية على المستوى الترابي، والذي سيضم مجموعة من الإجراءات العملية والمشاريع التي ستعزز إدماج اللغة الأمازيغية في مختلف المجالات المرتبطة بتدبير الشأن المحلي، مشيدا بالحضور المميز في اللقاء من فعاليات مدنية ومنتخبون ومهتمين، الذين ساهموا في إغناء النقاش بمداخلات قيمة ومقترحات عملية، مما يدل على الإرادة القوية لمختلف مكونات المدينة للإنخراط في هذا الورش والمساهمة في إنجاحه.

هذا واختتمت أشغال اللقاء الدراسي برفع توصيات ومقترحات لتعزيز إعداد مخطط جماعي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في المجال الترابي لجماعة الدشيرة الجهادية.

الدشيرة الجهادية : ابرهيم فاضل

شاهد أيضاً

مهرجان صندانس يمنح جائزة الرؤية الإبداعية للمخرجة الامازيغية صوفيا العلوي

أقيمت الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان صندانس السينمائي في الفترة الممتدة من 19 إلى 29 يناير ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *