الدولة توسع حملة الإعتقالات بالريف لتشمل نشطاء الإعلام البديل

استمرارا في اعتقالها لنشطاء الإعلام البديل، الذين ينقلون أحداث الريف بتفاصيلها، أوقفت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في حدود الساعة الخامسة والنصف من صبيحة يوم الثلاثاء 06 يونيو الجاري، أربعة معتقلين جدد في إطار حملة الاعتقالات التي باشرتها في حق نشطاء الحراك الاحتجاجي بالريف.

ووفقاً لمصادر متطابقة فان عناصر الفرقة الوطنية تحركت بعد بزوغ أولى أشعة الصباح بشكل مكثف صوب منطقة اتروكوت الفاصلة بين إقليمي الحسيمة والدريوش والتابعة إدارياً لهذا الأخير، وداهمت هناك أحد المنازل، لتضع يدها على أربعة نشطاء في الحراك كانوا داخل المنزل.

ويتعلق الأمر بكل من محمد الأصريحي وجواد الصابريو عبد العالي حادوبالاضافة الى صاحب المنزل المسمى “محسن”، حيث جرى اقتيادهم إلى مقر الأمن الإقليمي للحسيمة، وذكرت “دليل الريف” أنه من المحتمل أن يتم إحالة الموقوفين على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، كما حدث مع مجموعة من المعتقلين الآخرين.

الموقوفون باستثناء صاحب المنزل كانوا من النشطاء في المجال الاعلامي للحراك، حيث واكبوا تطورات ومستجدات هذا الحراك الاحتجاجي عبر البث المباشر على صحفاتهمالفايسبوكية وذلك منذ انطلاق شرارة احتجاجات الحراك.

أمضال بريس: متابعة

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *