الدينامية النسائية للمنتدى الاجتماعي المغربي نداء للتضامن مع النساء ومطالبهن في حراك الريف

الدينامية النسائية للمنتدى الاجتماعي المغربي

نداء للتضامن مع النساء ومطالبهن في حراك الريف

تتابع الدينامية النسائية للمنتدى الاجتماعي المغربي المشكلة من عدة جمعيات نسائية وفعاليات نسائية نقابية وحقوقية وشبابية تداعيات الحراك الاجتماعي المتنامي في مدينة الحسيمة والنواحي على إثر الحادث المأساوي لمقتل الشاب المرحوم حسين فكري بتاريخ 28 أكتوبر 2017، والذي خلف احتجاجات محلية متصاعدة مطالبة بإقرار الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للساكنة وللمنطقة، لم تقابها للأسف الشديد مبادرات ومعالجة سريعة وسليمة ملائمة، بالرغم من تنقل أعضاء من الحكومة مؤخرا في محاولة للوقوف على المشاكل المعروضة وإيجاد بعض الحلول المعلق إن الدينامية النسائية للمنتدى الاجتماعي كجزء من النسيج المدني المغربي المدافع عن الحقوق والحريات وفي قلبها قضية الحقوق الإنسانية للنساء والمساواة الفعلية بين النساء والرجال، تعتبر:

  • أن قضية المساواة بين النساء والرجال وإقرار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية للنساء توجد عمق المطالب المطروحة في الريف وفي كل مناطق المغرب المنسي بايت عبدي ازيلال ورزازات ايمضر تاونات جرادة املشيل وفي كل البوادي والقرى المغربية تقريبا ، من قبيل التراجع المهول للنشاط الاقتصادي للنساء، وتفشي البطالة، والعمل في القطاعات المهمشة وغير المهيكلة، وتردي الأوضاع الشغلية، ومن غياب الاعتراف والتقويم للعمل المنزلي، واستمرار استغلال الطفلات كخادمات للبيوت، وتزويج القاصرات، وتردي التعليم والصحة والضمان الاجتماعي ، وصعوبات التقاضي و الوصول إلى العدالة…، والتأثيرات الوخيمة للتغيرات المناخية من فيضانات وتصحر ونقص في المياه والجفاف على عيش وصحة النساء ومختلف مظاهر العنف والتمييز ضدهن باعتبارهن نساء وفتيات وما يوازيه من تزكية وتعميق للعقليات الذكورية المتفشية في مختلف البنيات المجتمعية والمؤسسية..
  • أن الاحتجاج السلمي حق مشروع ومكفول بنص الدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان المصادق عليها من طرف المغرب، وهو ما يقتضي مقاربة شمولية ومتزنة لمعالجة المطالب المطروحة عوض المنطق الأمني الضيق ، وابتعاد جميع الأطراف عن التغليف والتوظيف الديني والسياسوي لها.

لذلك فإن الدينامية النسائية ، تعبر عن تضامنها مع الحراك السلمي وتنادي بما يلي:

  • جعل حقوق النساء في أولوية مقاربة ومعالجة المطالب سواء في الريف أو في باقي ربوع البلاد
    تنظيم حملات التضامن والدعم للنساء في المنطقة ومع أمهات وزوجات وأخوات وبنات المعتقلين ومؤازرتهن.
  • إطلاق سراح المعتقلين وخلق جو انفراج يمكن من معالجة الملف مع اعتماد توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة ضمنها ربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الفساد.

عن الدينامية النسائية للمنتدى الاجتماعي المغربي

شاهد أيضاً

فعاليات من الحركة الأمازيغية تهنئ أخنوش

هنأت فعاليات أمازيغية، عزيز اخنوش بمناسبة تكليفه لتشكيل الحكومة الجديدة وبتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *