الذكرى 101 لمعركة انوال الخالدة

في مثل هذا اليوم 1921/07/21 سجل الريف أعظم ملحمة تاريخية، والتي سميت بمعركة أنوال المجيدة خاضها فلاحون ريفيون بسطاء بقيادة الزعيم محمد بن عبدالكريم الخطابي ضد قوة غربية منظمة مسلحة بسلاح بري جوي وبحري؛

انتصر فيها المؤمنون بالقضية والمدافعون عن أرضهم المقدسة وعن الحرية المقدسة، وكانت هذه المعركة مفصلية بالنسبة للمقاومة الريفية، غنموا فيها سلاحا وعتادا حربيا مكنهم من مواصلة معاركهم بشراسة ضد المحتل.

واتسعت رقعة المقاومة نحو الريف الشرقي ونحو الريف الغربي جهة جبالة ونحو الجنوب حتى نهر ورغة، وافضت إلى تأسيس اتحاد جمهورية قبائل الريف بشكل حداثي ومنظم لتحرير الوطن من المستعمر ولإنجاز المشروع التنموي النهضوي.

بينما فقدت إسبانيا في هذه المعركة الجنيرال سلفستري الذي انتحر في المعركة غير راض بالهزيمة الشنعاء؛عرفت الحكومة الإسبانية زلزالا قويا أطاح بحكومتها.

 

شاهد أيضاً

أسرة المقاومة وجيش التحرير تخلد الذكرى 103 لمعركة أنوال

خلدت أسرة المقاومة وجيش التحرير وساكنة إقليم الدريوش الذكرى السنوية لمعركة أنوال الخالدة صباح اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *