الرباط: اختتام الدورة التكوينية في الترجمة إلى الأمازيغية

اختتمت يوم الجمعة 19 يونيو 2019 بمقر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالرباط أشغال الدورة التكوينية المنظمة في مجال الترجمة إلى الأمازيغية والتي استهدفت تكوين مترجمين إلى اللغة الأمازيغية بحضور السيد أحمد بوكوس عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والسيد الحسين المجاهد الأمين العام بذات المعهد والسادة مديري مراكز الأبحاث به وعدد من الباحثين وكذا المشاركين في التكوين.

وثمن السيد عميد المعهد انخراط والتزام المشاركين في هذه الدورة التكوينية التي تعد الثانية من نوعها كما ثمن في نفس الوقت إسهامات ومجهودات طاقم التكوين من أساتذة باحثين في الارتقاء بمهارات وكفايات المستفيدين من هذه الدورة التكوينية في مجال الترجمة إلى الأمازيغية، كما تم استحضار السياق الذي وازى تنظيم هذه الدورة التكوينية والمتمثل في ازدياد الحاجة إلى الترجمة إلى اللغة الأمازيغية وكذا مصادقة المؤسسة التشريعية على القانون التنظيمي الخاص بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية مؤكدا على ضرورة تظافر جهود الجميع في هذا المجال. كما تميزت هذه الجلسة الختامية بكلمات كل من السيد رشيد لعبدلاوي مدير مركز الترجمة والتوثيق والنشر والتواصل والسيد عبد الله بومالك بالنيابة عن مديرة مركز التهيئة اللغوية بالمعهد والتي تم خلالهما التذكير بالأهمية القصوى لمثل هذه المبادرات التكوينية في تطوير أداء المشتغلين في مجال اللغة الأمازيغية كما ثمنا مختلف المجهودات المبذولة أكاديميا وإداريا من أجل إنجاح هذه الدورة التكوينية، فضلا عن كلمات باسم المستفيدين والحاصلين على ماسترات في اللغة الأمازيغية والترجمة قبل أن يتم توزيع شواهد المشاركة على الأساتذة المؤطرين وكذا المستفيدين من هذا التكوين.

ونظم المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية الدورة التكوينية في مجال الترجمة تحت شعار:”الترجمة إلى الأمازيغية، تكوين من أجل الحاضر والمستقبل”، وذلك من 10 إلى 14  يونيه الجاري. وشهد افتتاح الدورة التكوينية إلقاء كلمات افتتاحية لكل من السيد رشيد لعبدلاوي مدير مركز الترجمة والتوثيق والنشر والتواصل والسيدة مفتاحة عامر مدير مركز التهيئة اللغوية والسيد نور الدين الشملالي مدير مدرسة الملك فهد العليا للترجمة.

وتضمن برنامج الدورة أنشطة تكوينية متنوعة تضمنت دروسا نظرية في الترجمة قدمها الأستاذ نور الدين الشملالي (مدير مدرسة الملك فهد العليا للترجمة)، وأنشطة في دعم التكوين الأساس في اللغة الأمازيغية (دروس لغوية قدمها الأساتذة رشيد لعبدلاوي وعبدالله بومالك ونورة الأزرق (باحثون بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية)، أنشطة الترجمة العامة مدعمة بتمارين في الترجمة إلى الأمازيغية قدمتها الأستاذة سليمة  الكولالي (باحثة بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية)، أنشطة الترجمة الخاصة مدعمة بتمارين في الترجمة إلى الأمازيغية قدمها الأستاذ محمد لعضمات (باحث بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية).

الرباط- رشيد نجيب

 

شاهد أيضاً

الأمازيغ والتبو يُصعّدان ضد مسودة الدستور الليبي

عبر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا والحراك الوطني لشباب الطوارق والتبو عن رفضهم الاستفتاء على مسودة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *