الرشيدية: ارتياح ساكنة “قصر الدوار” المحتجة بعد بوادر انطلاق أشغال بناء قنطرة بواد أغريس

متابعة لقضية انتفاضة ساكنة قصر الدوار جماعة السيفا بجهة درعة تافيلالت، المنتفضين بتاريخ 21 شتنبر 2018، وبعد لقاء والي جهة درعة تافيلالت مع لجنة الحوار التي انتدبتها الساكنة حينها، وعد الوالي المتظاهرين على أن أشغال بناء قنطرة بواد اغريس، والتي تعتبر أول المطالب للساكنة المحتجة، ستبدأ في أقرب الآجال، لتلمس ساكنة “قصر الدوار” بوادر انطلاق ورش بناء المنشأة الفنية على وادي أغريس بالطريق الرابطة بين قصر الدوار السيفا والطريق الوطنية رقم 13، رصد لذلك مبلغ 4.6 مليون درهم، وثمانية أشهر هي مدة إنجاز المشروع، الممول من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وعبرت ساكنة القصر خاصة والجماعة عامة عن ارتياحها، بعد رؤية لوحة إعلان انطلاق اشغال الورش، كون المنشأة الفنية ستكون سببا في فك العزلة عن “قصر الدوار” البالغ تعداد نسمته “2000” نسمة، الذين يعيشن العزلة التامة في كل التساقطات المطرية، بسبب إرتفاع منسوب مياه وادي اغريس.

هذا وأبدى الفاعل الجمعوي “احماد نايت موحى” عبر تصريحه لجريدة “العالم الامازيغي”، شكره وامتنانه لوالي جهة درعة تافيلالت، على انصاته لمشكل الساكنة وحرصه على الإسراع في انطلاق أشغال بناء المنشأة الفنية لفك العزلة عن القصر، موجها شكرا كذلك لكل من ساهم من بعيد أو قريب، في إيصال مشاكل ساكنة قصر الدوار السيفا، وخاصة الصحافة الحرة التي كانت صوت الساكنة في محنتها عند كل انقطاع للطريق بحمولات وادي اغريس”.

أمضال أمازيغ: حميد أيت علي “أفرزيز”

شاهد أيضاً

مراكش تستضيف أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في إفريقيا

تمت المصادقة على ترشيح المغرب لاحتضان أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في إفريقيا، الثاني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *