السعدي: البرنامج الحكومي مرقّم وواضح ويأخذ بعين الاعتبار أولويات المغاربة

أكد لحسن السعدي، النائب البرلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار، أن البرنامج الحكومي، واضح ومرقّم وأخذ بعين الاعتبار أولويات المغاربة، خصوصا في ظل أزمة كورونا التي لا تزال تلقي بظلالها على الحياة اليومية للمواطنات والمواطنين.

وذكّر السعدي خلال مشاركته أمس الأربعاء، في برنامج “مباشرة معكم” الذي يبث على شاشة القناة الثانية، بمحطة 8 شتنبر التي شهدت نسبة مشاركة قوية تجاوزت نصف المسجّلين في اللوائح الانتخابية، والتي أسفرت عن نتائج تؤكد أن المغاربة منحوا أغلب أصواتهم لثلاثة أحزاب، وهي المشكّلة للتحالف الحكومي، وذلك بناء على برامج وأفكار ومقترحات والتزامات واضحة.

وأضاف عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أنه بعد أن منح المغاربة الثقة للأغلبية، عادت الأحزاب الثلاثة إلى المغاربة وممثلي الأمة في البرلمان، ببرنامج حكومي قوي وواضح ويضم أفكار وأرقام ومؤشرات واضحة.

وبعد أن أشار إلى أنه من الطبيعي أن تكون أحزاب المعارضة تناقش هذا البرنامج، شدّد على ضرورة الافتخار بهذا النقاش السياسي في بلادنا، مؤكدا في نفس الوقت أن الأمر يتعلق ببداية مسار جديد في العمل السياسي.

وأوضح أن البرنامج الحكومي جاء بعد 10 سنوات كان فيها بطء التنمية، ومعاناة كبيرة للمغاربة خصوصا على المستوى الاجتماعي وجوانب أخرى، مضيفا “اليوم ننتقل إلى نقاش سياسي فيه معارضة واضحة وأغلبية قوية، وفيه أيضا مجموعة من الإشارات في هذه البداية وأولها وهي الوثيرة السريعة التي انطلقنا بها، وهذا فيه تأكيد على أنه لا مجال لهدر الزمن التنموي والسياسي”.

وشدّد السعدي على أن البرنامج الحكومي يضم إجراءات واضحة بالأرقام والمؤشرات، على غرار نسبة النمو التي تم تحديدها في 4 في المائة كأدنى حد، وإحداث مليون منصب شغل، وغيرها من الإجراءات المرقّمة في البرنامج الحكومي التي تؤكد زيف ادعاءات بعض الأطراف بهذا الخصوص.

وفي سياق الانتقادات التي همّت تمويل هذا البرنامج وبعض المؤشرات والإجراءات التي جاء بها البرنامج الحكومي، أكد السعدي أن حزب التجمع الوطني للأحرار، ليس حزبا وليد الأمس، بل يتعلق الأمر بحزب راكم تجربة في التدبير ومر من حكومات، مذكرا بأن الحزب لديه خبرة كبيرة في تدبير قطاع المالية في الحكومات السابقة.

وأشار المتحدث نفسه إلى أن البرنامج الحكومي، أعطى الأولوية لأولويات المغاربة، إذ في الوقت الذي لا تزال أزمة كورونا تؤثر على مجموعة من القطاعات، وينتظر المغاربة حلولا للعديد من الإشكاليات ذات الأولوية، فقد اهتم البرنامج بتقديم هذه الإجابات من خلال أولويات التشغيل والصحة والتعليم والحماية الاجتماعية.

وذكّر في هذا الصدد، بالمسار الذي قطعه حزب “الأحرار” في السنوات الخمس الماضية، الذي شهد إنصاتا متواصلا للمواطنات والمواطنين، مما مكّن الحزب من معرفة مشاكلهم وأولوياتهم، مشددا في نفس الوقت على أن البرنامج الحكومي لم يغفل القطاعات الأخرى.

وكان مجلس النواب، صادق أمس الأربعاء خلال جلسة عمومية، بالأغلبية، على البرنامج الحكومي الذي تقدم به عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أمام مجلسي البرلمان، وذلك طبقا لمقتضيات الفصل 88 من الدستور.

شاهد أيضاً

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية حقق تراكما كميا ونوعيا مهما لفائدة صون الأمازيغية

الرباط  – أكد مشاركون، خلال مائدة مستديرة انعقدت، اليوم الجمعة ، برحاب المعهد الملكي للثقافة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *