أخبار عاجلة

العثماني يأسف لأحداث “العيد الأسود” بالحسيمة

في أول تعليق له على الأحداث التي عرفتها مدينة الحسيمة، يوم الاثنين الماضي، من تدخل عنيف ومفرط للقوة من طرف القوات العمومية والسلطات الأمنية لمنع تظاهرات ومسيرات لنشطاء الحراك الشعبي بالريف بالتزامن مع عيد الفطر، وما خلفه هذا التدخل الذي وصفته مصادر حقوقية بالعنيف من إصابات واعتقالات، عبر رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني خلال تصريح لوسائل الإعلام مساء أمس الأربعاء 28 يونيو الجاري، عن أسفه وحزنه لما شهدته مدينة الحسيمة يوم الاثنين 26 يونيو الجاري، واصفا ما وقع بـ”الأحداث المؤلمة”.

وشدّد العثماني على “ضرورة احترام المقتضيات القانونية في التعامل مع الاحتجاجات والتحقيق في أي تجاوزات”، وجدّد رئيس الحكومة “ثقته في القضاء من أجل الترجمة الكاملة للتوجيهات الملكية لاحترام ضمانات المحاكمة العادلة، والتحقيق في كل مزاعم التعذيب وإجراء الخبرة الطبية اللازمة وفق القواعد القانونية المتعارف عليها عالميا.” على حد قوله.

كما دعا العثماني وزيره في الداخلية عبد الوافي لفتيت “التحقيق في كل مزاعم التعذيب وإجراء الخبرة الطبية اللازمة وفق القواعد القانونية المتعارف عليها عالميا”، مضيفا “إنه يثق في القضاء من أجل الترجمة الكاملة للتوجيهات الملكية لاحترام ضمانات المحاكمة العادلة.”

وأكد العثماني، إن “حكومته في حالة تعبئة شاملة لتنزيل القرارات التي اتخذها الملك محمد السادس حول المشاريع المقررة بإقليم الحسيمة خلال المجلس الوزاري الأخير، وتتبع تنفيذها على أحسن وجه”، داعيا في السياق نفسه “إلى ضرورة تضافر الجهود لتحقيق أجواء إيجابية وتعاون ساكنة الحسيمة من أجل إقرار الهدوء والأمن اللازمين لإنجاح المشاريع التنموية”. على حد تعبيره.

وأوضح رئيس الحكومة أن “الحكومة تقدر عاليا الاهتمام الكبير الذي يوليه الملك، محمد السادس لإقليم الحسيمة وحرصه البالغ على الوفاء بالالتزامات المسجلة بصرامة وحزم وإعمال قواعد المحاسبة إزاء أي تقصير أو تهاون أو خلل “.

أمدال بريس/ منتصر إثري

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تصدر مذكرة بخصوص وضع برنامج العمل التربوي لإنجاح الدخول المدرسي

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أنها أصدرت مذكرة وزارية بخصوص ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *