العمال المغاربة بسبتة يحتجون

تستمر أزمة إغلاق الحدود البرية بين المغرب ومدينتي سبتة ومليلية، على المواطنين المغاربة العالقين، بحيث شهدت بلازا دي لوس رييس بسبتة المحتلة، يوم أمس الأحد 14 نونبر وقفة احتجاجية للمطالبة بتسوية وضعيتهم القانونية.
بعد ان قضى المحتجون أزيد من سنة ونصف بكل من سبتة ومليلية دون القدرة على زيارة أهاليهم، جراء إغلاق الحدود بسبب تفشي فيروس كورونا، بحيث طالبوا بتسليط الضوء على ملفهم المطلبي، وتحقيق حقوقهم
وحسب وسائل إعلام محلية، فإن 139 منظمة حقوقية دخلت على خط الاحتجاجات التي يشنها المغاربة.
كما شارك في الوقفة الاحتجاجية أزيد من 3500 عاملة وعامل مغربي، لتحقيق مطلبهم، وتمتيعهم بحقوقهم، تمثلت في شن حملة من طرف ارابطة حقوق الإنسان بالأندلس.

شاهد أيضاً

مراكش تستضيف أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في إفريقيا

تمت المصادقة على ترشيح المغرب لاحتضان أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في إفريقيا، الثاني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *