أخبار عاجلة

الكاهنة من تونس: نضال الأمازيغيات ضد الإرهاب والتزمت لن يقل عنه لدى الكورديات

بقلم: الكاهنة من تونس
بقلم: الكاهنة من تونس

بظهور ما يسمى بداعش وتهديدها لدخول شمال إفريقيا و”فتحه” من جديد وإطلاقها الوعد والوعيد للسافرين وأهل الردة ومنهم ضمن القصودين الأمازيغ.

رجعت بالبحث في تركيبة المجتمع الأمازيغي القديم في مختلف مناطق تمازغا وماهية سر تماسك معظم مكوناته ونسيجه، من جبال نفوسة بليبيا إلى الأطلس المتوسط بالمغرب مرورا بتونس والجزائر، ووجدت للمرأة حضورا ودورا بارزا في تكافل وتماسك العائلة كنواة للمجتمع، ولم تنعت أبدا بالعورة بل كانت ملكة وفارسة ومحاربة وأم وزوجة، وأعتبرها في بعض المراحل تستحق أن أصف إياها بالمرأة الحديدية لإقتلاعها ثقة في الدول المختلفة بتمازغا كملكة، فمن تهينان ملكة الصحراء، إلى تيهيا وأريناس ونوميديا…

كلهن كن ندا للند مع الرجل في ساحات القتال ومختلف المجالات،وهو ما عكسه العرف الأمازيغي حيث لا يوجد منطق الإختلاف بين البنت والولد، فالأمازيغ شعب حر قلبا و قالبا.

المرأة في المجتمع الأمازيغي القديم كانت العمود الفقري للبيت، فلها المشورة في القرارت المصيرية للعائلة، وإليها يرجع النظر في كل ما يخص الأبناء وتربيتهم…

من هنا نستخلص دور المرأة الأمازيغية في محافظة على اللغة وتعليمها لأبنائها عبر العصور المتعاقبة، وفي هذا الإطار نشير ونذكر مجهود المرأة التارقية التى حافظت على لغة أمازيغية مكتوبة بالحروف الأمازيغية، وهذا يبين قيمة العلم لدى الأمازيغيات وتطور الإدراك المعرفي لديهن في العصور السابقة.

لذلك، وعلى الرغم من توافد العديد من الحضارات سواء بوسائل سلمية أو بالحروب، فدور المرأة الأمازيغية كان دائما كبيرا في المحافظة على كل الطقوس والعادات الأمازيغية، ودور المرأة الإيجابي في المجتمع الأمازيغي مرده إلى إطار المساواة الذي عاشت فيه جداتنا حتى قبل ظهور الأديان في ربوعنا.

ولعل الجدير بالذكر فيما يتعلق بالميراث مثلا، كون الأمازيغ القدامى يجعلونه مناصفة بين الذكر والأنثى، وهذا العرف أو العادة موجودة إلى اليوم في بعض القبائل بالجنوب التونسي، كما أن المراة الأمازيغية لا زالت مرجعا كأم في اتخاذ القرارات المصيرية للعائلة بعد موت الأب.

أختم وأقول أن المرأة في تمازغا ستكون رقما صعبا على الدواعش في تمازغا، فبنت الملكة لن تكون فريسة سهلة لأبناء الآمة وملك اليمين، ولن يقل نضال المرأة الأمازيغية ضد الإرهاب والتخلف والتزمت عن المرأة الكردية.

شاهد أيضاً

النموذج التنموي الجديد وإشكالية إعمال الحق في التنمية

التنمية أولا وقبل كل شيء هي حق من حقوق الإنسان الأساسية، ويجب التعامل معها على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *