المحامي عزيز رويبح: تصريح وزير العدل تحريض مجّاني

عزيز رويبح

قال المحامي بهيئة الرباط، عزيز رويبح، إن وزير العدل، عبد اللطيف وهبي “أخطأ عندما تحدث عن تهرب المحامين من أداء الضرائب، مشيرا إلى أن تصريحه خارج “عن اختصاصه وفيه تحريض مجاني على الذمة المالية للمحامين في أوضاع تئن ركوضا و افلاسا”.

وأضاف رويبح :”ما يثير الدهشة انه خاطب المسئولين القضائيين بلغة و حماسة كلها تضامن و حسرة واعدا اياهم بسكن وظيفي لائق ليمارسوا مهامهم الاستعجالية عن قرب في حين خاطب المحامين باستعلاء و من خلال موضوع مقحم و خارج السياق و في غير موضعه و توقيته” .

وقال المحامي بهيئة الرباط “مادام يستهويه السيد الوزير الكلام في البناء و المعمار و في اللائق من السكن و الاقامة ألم يثره موضوع مقرات هيئات المحامين في بعض الاستئنافيات التي تليق لكل شيء إلا النقابات لها تاريخ و بها المئات من المحامين و المحاميات ربما لان السيد الوزير لم يسعفه الحظ يوما في تحمل احدى المسئوليات المهنية و لم يشارك في الكثير من الجموع العامة و لم يخالط البسطاء من المحاميين و المحاميات و لا علم له بمن ماتوا دون تركة تذكر و من يعيشون على الحد الادنى من الدخل او اقل لا ثراء لهم الا عزتهم و كرامتهم و احزانهم في كثير من الحالات “.

وزاد في تدوينة على حسابه الخاص “استكثر علينا زميلنا العزيز الوزير كلمة طيبة في بداية مشواره ولم يراع اصول الزمالة وقواعد السياسة فوصمنا بالتهرب و اللاوطنية و بدل أن يذهب لعمق الاشكالات المطروحة على مستوى عدالتنا في باب معنى الاستقلالية و توازن السلط و ترسيم الحدود الدستورية و القانونية وفق مقومات اسس دولة الحق و القانون في الميدان و ليس في الخطابات فحسب بدل ذلك رأى فيينا ربما صورا قصيرا فنط عاريا امامنا ليشوه و يحرض و يستأسد فاخطأ التقدير و الكلام “.

وختم المتحدث كلامه بالقول “اتمنى ان يستفيق زميلنا العزيز من سكرة السلطة و الاستوزار ليستعيد نخوة المحامي الاصيل و الغيور على مهنته كما خبرناه و عهدناه” .

شاهد أيضاً

محمد فارسي يترجم رواية ستيفان زفايج « une lettre d’une inconnue » إلى اللغة الأمازيغية

تم صدور ترجمة أدبية جديدة لرواية ستيفان زفايج « une lettre d’une inconnue »، والمعنونة بالامازيغية “ⵜⴰⴱⵔⴰⵜ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *