المرصد الوطني لحقوق الناخب: علاقة المؤسسة التشريعية والمجتمع المدني تتقوى بواسطة الديمقراطية التمثيلية

قدم خالد الطربلسي رئيس المرصد الوطني لحقوق الناخب، ارتسامات ايجابية حول التجربة البرلمانية العاشرة، من خلال كلمته الافتتاحية في ندوة قراءات متقاطعة على ضوء تقرير المرصد لهذه التجربة البرلمانية بشراكة مع مؤسسة كونراد ايدناور الالمانية، وهي ندوة وطنية تقيمية لعمل المرصد تم نظيمها بالمكتبة الوطنية يوم 18 ماي.

اكد خالد الطربلسي ان التقرير الصادر عن المؤسسة يثبت المقاربة التشاركية، كما ان الندوة في حد نفسها تؤكد ذلك، حيث حاول المرصد دعوة حل ممثلي المغاربة، رغم ان استجابتهم كانت متفاوتة.

وأكد على ان الندوة التي تلي التقرير جد غنية، وستعرف لقاء علمي سياسي خلال الفترة الصباحية، والفترة المسائية ستعرف جلسة اكاديمية سيديرها أساتذة متخصصين.

وقدم ممثل مؤسسة كونراد ايدناور الالمانية، كلمته بتقنية الفيديو نظرا لظروف صحية، وأكد من خلالها على ايجابية التقرير الصادر عن المؤسستين.

وهنأ عثمان الطرمونية ممثل رئيس مجلس المستشارين المرصد على التقرير الاستراتيجي الذي قدمته حول التجربة البرلمانية العاشرة، والذي اعتبره مرجعا اكاديميا المؤسسة البرلمانية، حيث تمكن من رصد حل مستجدات السنة التشريعية.

والقى كلمة الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان ممثله خربوش برلماني سابق، والتي تضمنت نبذة عن تطور عمل المؤسسة التشريعية إلى حدود الولاية التشريعية العاشرة 2016-2021، ومسار الثقة بين المواطن والسياسة.

والقى محمد عشاق كلمة المندوب الوزاري المكلف بحقوق الانسان، التي عرضت ثقة هذه المؤسسة بالبرلمان، بالتماشي مع مبادى المجلس الوطني لحقوق الانسان.

شاهد أيضاً

المهرجان الدولي “مغرب الحكايات” الدورة 19

تشرف السيد محمد اليعقوبي والي صاحب الجلالة على جهة الرباط سلا القنيطرة وعامل عمالة الرباط ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.