المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يكرم مؤسسة جمعية تويا بالريف السيدة نجاة علاش

في اطار احتفاء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالمراة القروية، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، يوم 08 مارس، بمقر المعهد، وذلك عرفانا بالطاقات والفاعلات في شتى المجالات الاجتماعية والاقتصادية بالهامش المغربي.

وبهذه المناسبة تم تكريم السيدة نجاة علاش الريفية المنتمية لبني ورياغل، ومؤسسة الجمعية العريقة تويا، اولى الجمعيات تلنسائية الريفية التي تعنى بتنمية الفخار الريفي، وجعله منتوج وطني، وتراث مشترك.

وهي رئيسة وعضوة في عدة جمعيات مدنية هدفها تكوين العنصر النسوي في المجال الاقتصادي والاجتماعي داخل المجال القروي، وكذلك مكونة في مجال الهجرة وغيرها من المشاكل التي تعترض مجال الريف، وتحدثت عن آلام المرأة الريفية التي تفتقد لأبسط وسائل العيش، والتي تمشي لمسافات طويلة لجلب الماء…، وهي الأهداف التي جعلتها تحاول أن تخلق فضاء عمل ملائم لهذه المرأة الجليلة وتبسيط سبل عيشها.

شاهد أيضاً

العدد الجديد 280 ل “العالم الامازيغي” يتناول الأدوار التاريخية للمغاربة في تحرير الجزائر

خصصت جريدة “العالم الأمازيغي” عددها الجديد 280 للغوص في علاقة ودور المغرب في تحرير الجزائر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *