المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يكرم المخرج والمنتج عبد العزيز أوالسايح

احتفالا باليوم العالمي للمسرح، وفي إطار الاهتمام الذي يوليه المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية للمبدعين والفنانين، كرم هذا الأخير، المخرج والمنتج المغربي، السيد عبد العزيز أوالسايح، بمقر المعهد، اعترافا بجهود عقود من العطاء والإبداع في الفني والسينمائي.

حفل تكريم أوالسايح جاء خلال الأنشطة التي نظمها مركز الدراسات الفنية والتعابير الأدبية والإنتاج السمعي البصري، من بينها تنظيم دورة تكوينية في مجال “تقنيات إعداد العرض المسرحي” من 25 إلى 29 مارس 2024 من تأطير الأستاذ مسعود بوحسين، بالإضافة إلى أمسية فنية عبارة عن عرض لمسرحية “بيلماوت” من إخراج السيد محمد شهير.

ويعتبر المخرج عبد العزيز أوالسايح، المزداد سنة 1972 ببلجيكا، وأحد من الأسماء السينمائية الوازنة التي رسمت معالم السينما المغربية الناطقة باللغة الأمازيغية، كما يعتبر من الأوائل الذين ساهموا في بناء صرح الفيلم الأمازيغي بشكله البارز، وأضافوا للفيلموغرافيا المغربية مجموعة من الأعمال الفنية الناجحة.

انخرط اوالسايح في عدة أندية سينمائية بموطنه حيث صقل موهبته ليبدأ مشواره الفني كممثل في عدة أعمال سينمائية، ليلج عالم الإنتاج السمعي البصري عبر تأسيسه لشركة أيوز فيريون، التي احتضنت وأنجبت العديد من الوجوه السينمائية.

وحظي المخرج عبد العزيز أوالسايح بعدة تكريمات، عرفانا له على ما قدمه خلال سنوات اشتغاله في السينما والمسرح الأمازيغيين، كما حصد عدة جوائز كبرى كاسني ؤورغ، أو مهرجان السينما الأمازيغية بوارزازت، كما تم تتويجه بجائزة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية للأفلام المطولة، ونال شهادات الكفاءة على عطاءاته المتميزة في مجال الإخراج.

يعد أوالسايح أحد مؤسسي مجموعة تيفاوين، وروادها الذين سارعوا إلى إحداث طفرة نوعية في المجال السينمائي الأمازيغي، وشكل مع بقية أفراد المجموعة وحدة عمل متكاملة، غيرت وجهة الفن، واتجهت به نحو البروز واللحاق بالركب، وذلك عبر عدة قنوات فنية مزجت بين الدراما والميلودراما والفكاهة والموسيقى، وأعطت مزيجا من اللوحات التي تعد الآن من أفضل ما قدمته السينما المغربية.

أكادير : ابراهيم فاضل

 

شاهد أيضاً

الفيلم الأمازيغي “دريز نتامزغا” يحصد الجائزة الكبرى في مهرجان بلانيس السينمائي الدولي ببرشلونة

حصل فيلم “دريز نتامزغا” لمخرجه الشاب طارق الإدريسي على الجائزة الكبرى في مهرجان بلانيس السينمائي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *