المعهد الوطني لعلوم الاثار والتراث يحدد مكان حجرة “تيفيناغ” وينقلها إلى مكان آمن بغرض الدراسة والتوثيق

أعلن المعهد الوطني لعلوم الاثار والتراث عن تحديد مكان حجرة “تيفيناغ” بعد نشر وتداول على نطاق واسع يوم 06 فبراير الماضي خبر العثور على حجرة تحمل حروف تيفيناغ وتم وربط مكان تواجدها ب “منطقة الولجة، سيدي عابد، دكالة” (نواحي الجديدة)،

وأكد المعهد في بلاغ له، أن فريق من المعهد الوطني لعلوم الاثار والتراث بالرباط والتابع لوزارة الشباب والثقافة والتواصل ويتكون من السيدين عبد العزيز الخياري ومحمد صلو استاذان بالمعهد والسيد ابو القاسم الشبري مدير مركز التراث المغربي-البرتغالي والذي لعب دورا مهما في الوصول الى مكان الحجرة.

وأعلن المعهد أن الحجرة المذكورة وجدت بإقليم سطات وليس بمنطقة الولجة سيدي عابد (إقليم الجديدة) مضيفا أن الفريق العلمي الى عين المكان بتنسيق مع مديرية التراث الثقافي والمديرية الجهوية لقطاع الثقافة جهة الدارالبيضاء-سطات ومفتشية المباني والمواقع بنفس الجهة”.

وتقدم المعهد الوطني لعلوم الاثار والتراث بشكره الخالص الى السيدين محمد شبي ومحمد زهري على تعاونهما وعلى ما ابانا عنه من غيرة ومحافظة على التراث الثقافي المغربي.

وقد تم الكشف عن الحجرة و”تم نقلها الى مكان آمن بغرض الدراسة والتوثيق، وسيتم اخبار الرأي العام بالنتائج فور توفرها”.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

هشام نوستيك الملقب ب “كافر مغربي”: عندما “يفشل الاندماج يميل الناس إلى الانعزال في تحزبات ومجموعات

أكد هشام نوستيك ” المعروف بـ”كافر مغربي” أن أبناء المهاجرين المسلمين في أوروبا بشكل عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *