المغرب يؤكد على ضرورة تكتل دول أعضاء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتحقيق غاياتها المثلى

أكد المغرب، يوم الثلاثاء 06 يوليوز، على حاجته إلى فعالية الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW)، لتكتيل جهود حقيقية، وتطبيق مبادئ وأهداف اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وذلك عن طريق السفير عبد الوهاب بلوقي ورئيس المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، لولاية مدتها عام واحد تمتد من 12 ماي 2021 إلى 11 ماي 2022، والذي أبرز أهمية ضمان حوار بناء والبحث عن توافق الآراء الذي سيضمن بيئة ملائمة للتنفيذ الفعال لأهداف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وذلك بالإشارة إلى بيان عن السفارة المغربية في لاهاي.

أطلق السفير المغربي أيضا نداء لأعضاء المجلس التنفيذي بهدف تجديد التزاماتهم بدعم دور المنظمة، يتضمن جدول أعمال الدورة التاسعة والتسعين للمجلس التنفيذي، الذي تتمت برمجته خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 9 يوليوز، عدة نقاط مهمة لتنفيذ الاتفاقية، مثل استمرار عملية تدمير مخزون الأسلحة، والمواد الكيميائية المتبقية، وكذا مكافحة إعادة ظهور الأسلحة الكيميائية، وكذلك وتأهيل البلدان الأعضاء.

شاهد أيضاً

الفلاح “الأمازيغي” المدافع عن العرش

بإعادة صياغة أطروحة المتخصص الفرنسي في العلوم السياسية ريمي ليفو، التي عنونها ب “الفلاح المغربي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *