المغرب ينتخب رئيسا لمؤتمر العمل الدولي الـ 109

 تم انتخاب السفير عمر زنيبر، الممثل الدائم للمغرب لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، رئيسا للمؤتمر في جلسته الافتتاحية، يوم الخميس 20 مايو 2021.

ووصف السفير المغربي انتخابه بأنه “مصدر فخر”، للمغرب والمنطقة الأفريقية، “كما يُقال في كثير من الأحيان، فإن مؤتمر العمل الدولي هو البرلمان العالمي للعمل، حيث يمنح الحكومات ومنظمات أصحاب العمل والعمال في الدول الأعضاء فرصة فريدة لعقد مناقشات ثلاثية حول القضايا الاجتماعية وقضايا العمل، فضلاً عن المسائل المتعلقة بعالم العمل”.

وأضاف “يتخذ مؤتمرنا هذا العام شكلاً خاصاً ويتسم بأهمية خاصة، بالنظر إلى تأجيله العام الماضي لأسباب نعرفها جميعاً جيداً.  وغني عن البيان أنه تم وضع توقعات عالية في العمل الذي سنقوم به خلال الأسابيع القليلة القادمة، وعند استئناف دورتنا في وقت لاحق من هذا العام.  وسأبذل قصارى جهدي، مع نواب الرئيس، لتوجيه عملنا بهذه الروح، ولن أدخر جهداً لضمان نجاح هذا المؤتمر “.

من جهته رحب المدير العام لمنظمة العمل الدولية، غاي رايدر، ببدء مؤتمر العمل الدولي والدور المهم الذي يجب أن يؤديه رئيس المؤتمر المنتخب حديثًا.

وقال في هذا الصدد “بعد التأجيل الذي لا مفر منه لهذه الدورة في العام الماضي، أعتقد أن جميع الهيئات المكونة لمنظمة العمل الدولية – الحكومات وأصحاب العمل والعمال – تشترك في تصميم مشترك على أن هذا المؤتمر يجب أن يمضي قدمًا في هذا الوقت لأن لدينا عملًا أساسيًا يجب القيام به ولأن الاستمرارية المؤسسية لـ تعتمد منظمتنا بشكل كبير عليها “.

 

وأضاف “من خلال عقد هذا المؤتمر بنجاح تحت قيادتكم، ستتخذ منظمة العمل الدولية خطوة أخرى، وهي خطوة مهمة للغاية، في التغلب على جائحة COVID-19 الذي دمر عالم العمل خلال العام ونصف العام الماضيين، وبذلك ستقدم مساهمة حاسمة في المضي قدمًا بشكل أفضل “.

كما تم انتخاب ثلاثة نواب لرئيس المؤتمر خلال الدورة: تشاد بلاكمان من بربادوس، ممثلاً للمجموعة الحكومية؛ روني غولدبرغ من الولايات المتحدة، ممثلاً لمجموعة أصحاب العمل؛ وأنيت تشيبليم من زامبيا، ممثلة مجموعة العمال.

واختتمت الجلسة بعد تعيين مسؤولي اللجان وفرق العمل.  وسيعاد افتتاحه في اليوم الثالث من شهر يونيو، عندما تبدأ معظم لجان المؤتمر عملها، وسيستمر لمدة أسبوعين ونصف، وستُستأنف الجلسة العامة في 7 يونيو وستظل منعقدة حتى 19 يونيو.

تشمل البنود المدرجة على جدول الأعمال في يونيو وثيقة ختامية خاصة بشأن استجابة منظمة العمل الدولية لفيروس كوفيد -19، ومناقشة تقارير رئيس مجلس الإدارة والمدير العام، وبرنامج منظمة العمل الدولية وميزانيتها للفترة 2022-2023 ، والتقرير المتكرر.  مناقشة الحماية الاجتماعية، والنظر في التقارير المتعلقة بتطبيق معايير العمل أثناء الجائحة ومناقشات الحالة القطرية ذات الصلة.

الجزء الثاني من المؤتمر في الفترة الممتدة من 25 نوفمبر إلى 11 ديسمبر ، مع جدول أعمال يتضمن مناقشات مواضيع حول عدم المساواة وعالم العمل، فضلاً عن المهارات والتعلم مدى الحياة.

 

 

 

شاهد أيضاً

صدور العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي

صدر العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي، والذي تناول في ملف هذا العدد موضوع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *