“المهرجان الدولي للسينما والبحر” يسعى لإشعاع سيدي إفني كأرض للسينما والثقافة

تنظم جمعية المهرجان الدولي للسينما والبحر بشراكة مع المجلس الجماعي لسيدي إفني والمركز السينمائي المغربي، وبتنسيق مع عمالة إقليم سيدي إفني و بدعم من المجلس الإقليمي والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة ومجلس جهة كلميم واد نون، النسخة السادسة من المهرجان الدولي للسينما والبحر من 25 إلى 28 شتنبر 2019 بمدينة سيدي إفني.

ويهدف المهرجان إلى التعريف بالمؤهلات الطبيعية والسياحية والبشرية للإقليم وتشجيع الإنتاج السينمائي.

وأكد بلاغ الجمعية أن مهرجان “السينما والبحر” في نسخته السادسة، فرصة لترسيخ روح المبادرة ونشر قيم التسامح عبر عدد من الأنشطة والعروض السينمائية تمثل أكثر من عشرين دولة، تتمحور حول تيمية المهرجان وبأهمية الحفاظ وحماية النظم البيئية، إضافة إلى الورشات التكوينية لفائدة الشباب والناشئة، وأنشطة أخرى مرتبطة بأهمية الفعل الثقافي والفني في تحقيق التنمية المستدامة وعدد من الأنشطة السياحية والترفيهية التي ستتحف وتغني فقرات برنامج هذه السنة, كمعرض ذاكرة المدينة وفضاء الصيد البحري التقليدي والمعاصر، ومسابقات لفائدة الشباب والمهتمين كما سيحافظ المهرجان على عادته في تكريم عدد من الوجوه الفنية االتي تساهم في تقديم خدمات جليلة للوطن والمواطن”.

كما سيعمل المهرجان ـ حسب ذات البلاغ ـ خصيصا على تحقيق إشعاع سيدي إفني كأرض للسينما والثقافة، منخرطا في السياسات الوطنية التي تنهجها المملكة في جعل المغرب فضاء عالميا للانفتاح والتسامح والإنتاج السينمائي.

 

شاهد أيضاً

بنايات على حدود: تقسيم ما لا يمكن تقسيمه

بنايات تقع على الحدود التي تفصل سبتة على مجال لا يمكنها أن تنفصل عنه، حيث ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *