المهرجان الوطني للثقافة الأمازيغية في دورته التاسعة بكرسيف أيام: 27 _ 28 و 29 يوليوز 2015

guercifفي سياق الدينامية التي عرفتها القضية الأمازيغية على فترات متعددة منذ الخطاب الملكي التاريخي بأجدير سنة 2001 مرورا بخطاب 9 مارس وصولا إلى دستور 2011 وقبل ذلك نضالات الحركة الثقافية الأمازيغية، وفي إطار التأخر الحاصل لدى الحكومة في إخراج القانون التنظيمي لتنزيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وتماشيا مع استراتيجية الجمعية لترسيخ قيم التعدد الثقافي واللغوي في إطار الوحدة الوطنية ، تنظم جمعية أدرار كرسيف فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الوطني للثقافة الأمازيغية  تحت موضوع ” الأمازيغية ، الجذور والامتداد ” وذلك أيام 27 _ 28 و 29 يوليوز2015 بمدينة كرسيف، ويهدف هذا المهرجان الذي ينظم بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وكالة تنمية أقاليم الشمال وبدعم من وزارة الثقافة، عمالة إقليم كرسيف، المجلس الجهوي لتازة الحسيمة تاونات والجماعة الحضرية لكرسيف  إلى مجموعة من الأهداف نذكر منها: المساهمة في التعريف بالمؤهلات الثقافية والفنية الأمازيغية،  تشجيع الفرق الفنية من خلال المشاركة للتعريف بها وتكريمها خلال فعاليات المهرجان، خلق أنشطة فنية ترفيهية لساكنة المدينة والإقليم، المساهمة في نشر ثقافة التسامح ومحاربة كل أشكال العنف والتطرف والإرهاب والمساهمة في تشجيع السياحة الثقافية.

      ويتضمن برنامج النسخة التاسعة للمهرجان مجموعة من الأنشطة الثقافية، الفنية والفكرية منها: معارض للمنتوجات الأمازيغية (النسيج، منتوجات الحلفاء، الكسكس، الكتاب، الملابس، التحف القديمة …) يشارك فيها كل من: المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية  (الرباط)، محمد عشار (إيموزار كندر)، تعاونية السلام (لمريجة كرسيف)، جمعية هوارة للأسرة القروية (كرسيف)،  جمعية إزماين (راس لقصر، كرسيف)، تعاونية النور (كرسيف) جمعية صاكا للتضامن النسوي (صاكا كرسيف)، المصممة نعيمة قرشعبان (بومية إقليم ميدلت)، جمعية التواصل النسائية ( كرسيف) وجمعية أحجام (مكناس) كما ستنظم سهرتين فنيتين تحييهما كل من: مجموعة الفنان حكى المختار (خنيفرة)، الفنان حفيظ المسكيني (صفرو)، مجموعة رشيد العلامي (خنيفرة)، مجموعة أحيدوس يطو تزلماط (بولمان)، مجموعة أحيدوس ألمو عين الشكاك (صفرو)،  مجموعة أحيدوس تيطاوين (أوطاط الحاج) مجموعة زكرياء الخنيفري (خنيفرة)، مجموعة النهضة للفولكلور الشعبي (كرسيف)، مجموعة الخير للفولكلور والغناء الشعبي (كرسيف) ، مجموعة أحيدوس أغبالو إزم (الحاجب) والشاعر أحمد منصف (بركين _ كرسيف)  بالإضافة إلى تقديم لأول مرة في المنطقة الشرقية سمفونية الركادة يشارك فيها أربعة وعشرون فنانا من إقليم كرسيف، إلى جانب تنظيم ورشات تكوينية في تعليم القراءة والكتابة بالحرف الأمازيغي تيفيناغ، وعرض فيلم سينمائي بعنوان “أغرابو” لمخرجه أحمد بايدو والندوات الفكرية أهم مواضيعها: الأمازيغية في الإعلام ثنائية التقسيم المجالي والهاجس المعياري، المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية أي مستقبل للأمازيغية؟ والإبداع السينمائي الأمازيغي _ الواقع والآفاق، كما سيوقع كتاب تحت عنوان “من رجالات أيت وراين كرسيف ، محمد بن عبد الكريم أيت صباح” لمؤلفه الأستاذ سعيد أرديف.

  إمضاء مدير المهرجان

محمد الكويسي

شاهد أيضاً

“اݣراو انامور” يسلط الضوء على موقع ايليغ ومجاله

يسلط المقهى الثقافي الادبي اݣورا بفضاء “اݣراو انامور” بتيزنيت، يوم السبت 19 يونيو، الضوء على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *