الناظور: شعبة الدراسات الأمازيغية تقدم قراءة في دواوين شعرية أمازيغية

تنظم شعبة الدراسات الأمازيغية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور يوما دراسيا في 8 يونيو 2021، تحتضنه قاعة الندوات بالمؤسسة في موضوع: ” تقديم وقراءة في دواوين شعرية أمازيغية جديـدة”، مع تكريم الأستاذ والمبدع والباحث الأكاديمي حسن بنعقية

يأتي هذا اليوم الدراسي في إطار مواكبة نقدية لبيبلوغرافيا الإبداع الشعري المكتوب بالأمازيغية، بمنطقة الريف، التي عرفت في الآونة الأخيرة، تطورا ملحوظا، يعزى في جانب منه إلى شريحة مبدعات هذا الشعر ومبدعيه، التي أصرت على الكتابة والنظم، على الرغم من محدودية المأسسة والدعم والتحفيز، وضعف القراءة والتلقي.  يوجد ضمن هذه الشريحة فئات اجتماعية متنوعة من كلا الجنسين رغم التفاوت المسجل في هذا الصدد لأسباب ثقافية واجتماعية وتعليمية جمة.

انطلاقا من أهمية مواكبة الكلية متعددة التخصصات بالناظور، للأدباء والأديبات، المبدعين والمبدعات للكلمة المنظومة الجميلة، والأخذ بيدهم/هن من خلال تقديم دواوينهم/هن للطلبة والأساتذة والمهتمين، وقراءة لنصوصهم الإبداعية، والتعريف بها وبمنتجيها، والاحتضان المؤسساتي لهم ولنصوصهم/هن، ووضعها محل دراسة وتحليل ونقد، تشجيعا لهم ولهن على مواصلة مسيرتهم/هن الإبداعية بثقة وروية ومعرفة، ارتأت شعبة الدراسات الأمازيغية بالكلية أعلاها، تنظيم يوم دراسي لفائدة الطلبة والأساتذة والمهتمين، لتقديم وقراءة في ثلاثة دواوين شعرية أمازيغية صدرت مؤخرا؛ يتعلق الأمر أولا بديوان: “Tifras nneγ” ، للأم صديقة الكلية، وضيفتها الشاعرة Aicha Kourdi. والثاني بديوان: “Aẓuyyet n tzlawit” للشاعرة Hayat BOUTERFES ، والثالث بديوان: “Addriwen n uẓuyyet  للشاعر: Halim EL MADANI طالب وخريج الكلية من شعبة الدراسات الامازيغية.

مع تكريم الأستاذ حسن بنعقية، الذي يعد وجه من وجوه الابداع الأدبي والبحث العلمي والدراسة الاكاديمية، أغنى المكتبة الأمازيغية والعالمية بإصدارات رصينة فاقت العشرين إصدارا موضوعها الأمازيغية المتمثلة في اللغة والانسان والأرض، فضلا عن الابداع الشعري والروائي والمسرحي.

من اهداف اليوم الدراسي:

  • ربط الصلة ومد الجسور بين المنتسبين للكلية من طلبة وأساتذة وباحثين ومهتمين، ومحيط المؤسسة الثقافي؛
  • تقريب النصوص الإبداعية المنتجة بالأمازيغية، ومبدعيها ومبدعاتها، على مستوى المنطقة القريبة للكلية، للطلبة والباحثين والمهتمين؛
  • الأخذ بيد المبدعين/ات الأمازيغيين/ات بالمنطقة من خلال إرشادهم/ن وتوجيههم/ن عبر المواكبة والدراسة والممارسة النقدية لنصوصهم/ن، مع العمل على مأسسة هذه الممارسة وتشجيعها وتثبيتها في المؤسسة الأكاديمية الجامعية.
  • التعريف بشاعرات وشعراء ومبدعات ومبدعين على الرغم من انتمائهم لبيئتنا ومحيطنا، قد يكن ويكونون مجهولات ومجهولين بيننا، وتشجيعهن/هم مواصلة المسيرة الابداعية.
  • العمل على تكريم المبدعين، والاعتراف بالباحثين، والاحتفاء بالأكاديميين، الذين أسدوا خدمات جليلة للخطاب الأمازيغي العلمي المؤسس على البحث الأكاديمي والدراسة الموضوعية، وتنزيله، وأجرأته على مستوى الجامعة ومراكز البحث.

يشارك في هذا اليوم الدراسي مجموعة من الأساتذة والباحثين من مختلف الجامعات المغربية ومؤسسات البحث، فضلا عن حضور بعض الأصدقاء والزملاء الأعزاء للأستاذ حسن بنعقية المحتفى به، من خلال مداخلات وكلمات في حقه وفي منتوجه العلمي الرصين. وفي ما يلي البرنامج المفصل لليوم الدراسي، الذي سينظم يوم: 08- 06 2021، بقاعة المحاضرات بالكلية المتعددة التخصصات بسلوان.

شاهد أيضاً

“تاضا تمغربيت” تدعو المغاربة للتسجيل في اللوائح الانتخابية

دعت ” تاضا تمغربيت للالتقائيات المواطنة” جميع المواطنات والمواطنين إلى التسجيل في اللوائح الانتخابية “لممارسة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *