اليوم العالمي لكتاب الطفل: ترسيخ للهوية ولغة الأم

بمناسبة اليوم العالمي لكتاب الطفل، الذي يصادف اليوم الثاني من شهر أبريل، تنظم المكتبة الرئيسية بمدينة سبتة “أدولف سواريز”، مسابقة الإخوة “أندرسن” للنصوص القصصية الموجهة للطفل، والمكتوبة بلغة الأم، والحاملة لرسائل في الهوية.

وحسب الموقع الإسباني”منارة سبتة”؛ النصوص المتبارية موجهة لأربع فئات عمرية؛ فئة البراعم أقل من ست سنوات، والقارئ المبتدئ ما بين ست وتسع سنوات، والقارئ ما بين تسع وثلاثة عشر سنة، ثم القارئ المتمكن ما بين ثلاثة عشر سنة وستة عشر سنة، وتشمل الرسومات والشعر…

وسيتم إعلان النتيجة النهائية يوم ١٩ أبريل، وسيتلقى الفائزون مبلغ رمزي يقدر بـ ١٠٠ أورو، وسيحتفظ بها للعرض الدائم بين كتب المكتبة.

وخلال حفل توزيع الجوائز سيتم تكريم أحد أعلام كتب الطفل “هانس كريستيان أنديرسن” باعتباره مبدع مجموعة قصصية موجهة للأطفال والشباب، وعرفت إقبال عالمي وانتشار على نطاق واسع.

شاهد أيضاً

“ثقافات مفتوحة..إسبانيا والمغرب” معرض افتراضي لمعهد ثيربانتيس

أطلق معهد ثيربانتيس بالدار البيضاء والرباط، أمس الأربعاء، معرضا افتراضيا تحت عنوان ” ثقافات مفتوحة..إسبانيا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *