“بابا علي” يتصدر الإنتاجات الأمازيغية والمخرج يصفه ب”الظاهرة التلفزيونية”

عاد مسلسل “بابا علي” الناطق بالأمازيغية إلى تصدر قائمة الانتاجات الأمازيغية خلال شهر رمضان الجاري، بتحقيقه نسبا عالية من المشاهدة والمتابعة اليومية على شاشة القناة الأمازيغية (الثامنة)، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

واستطاع المسلسل للسنة الثالثة على التوالي، مُزاحمة، بل وتجاوز حتى بعض الانتاجات الناطقة بالدارجة على “الترند المغربي” بفضل بساطته وأحداثه التي تدور حول رجل بسيط في علاقته بمحيطه العائلي والمجتمعي، داخل قرية أمازيغية، وعبر مشاهد متنوعة وحكايات قديمة بأسلوب درامي في قالب كوميدي مُميز يرصد غنى التراث الأمازيغي.

كما تبرز قصة العمل المستوحاة من شخصية “علي بابا” الأسطورية، مكانة المرأة “الحاكمة” في التاريخ الأمازيغي، وكذا مظاهر التعايش والتسامح الديني بين اليهود والمسلمين السائدة في المجتمع الأمازيغي. وقد جرى تصوير أحداث الجزء الثالث من المسلسل في منطقة “تيفنوت”.

وحول تغيير منطقة “إيجوكاك” التي شهدت تصوير الجزء الأول والثاني، يقول مصطفى أشاور، مخرج المسلسل في تصريح لـ”العالم الأمازيغي” :” سببان أساسيان وراء اختيار منطقة تيفنوت، أولا طبيعة المنطقة التي تزخر بمناظر خلابة، وهي فرصة أيضا لتسليط الضوء على مناطق جميلة في المغرب وثانيا القصة فرضت تغيير الديكور الأصلي بحكم هجرة القبيلة الى منطقة أخرى أكثر أماناً”.
وعن سر نجاح الجزء الثالث من المسلسل يرجع أشاور إلى ” نفس أسباب نجاح الجزئين الأول والثاني، سيناريو جميل للكاتب والممثل أحمد انتاما، فريق فني كبير ورائع وفريق تقني محترف تحت إشراف شركة وردة المتمرسة”.

ويضيف أن “الترجمة (السوتيتراج) ساعدت في استقطاب شرائح عديدة من غير الناطقين بالأمازيغية لمتابعة حلقات المسلسل، وهو ما اعتبره نجاحا آخر، مبرزا كذلك أن “مسلسل بابا علي لم يعد فقط مسلسل أمازيغي “سوسي” بل تعدى الأمر بأن يصبح ظاهرة تلفزيونية داخل الوطن وفي جميع أنحاء العالم”.

وأشار مصطفى أشاور إلى أن أبرز أحداث الجزء الثالث تتمثل في “تغيير الديكور ومشاركة عدد كبير من الممثلين، قرابة المئة والأربعون، وحضور أسماء جديده ك زهرة المهبول، لحسن أكثير، أحمد نصيح.. ” مضيفا أن “مفاجأة الجزء الثالث هو الفنان إبراهيم الحنوضي”.

ويعود سيناريو المسلسل إلى الممثل والسيناريست أحمد نتاما، بمشاركة مجموعة من النجوم المعروفين في الساحة الفنية الأمازيغية واللذين أبدعوا في أداء أدوارهم، على غرار الحسين بارداوز، إبراهيم حماتة، عبد اللطيف عاطف، الزاهية الزاهيري، عبد الرحمان أكزوم، الطيب أقديم، مصطفى الصغير، أمينة اشاوي، فاطمة السوسي، خديجة سكرين، أحمد نصيح، أحمد عوينتي، العربي الهداج…

منتصر إثري

شاهد أيضاً

أسرة المقاومة وجيش التحرير تخلد الذكرى 103 لمعركة أنوال

خلدت أسرة المقاومة وجيش التحرير وساكنة إقليم الدريوش الذكرى السنوية لمعركة أنوال الخالدة صباح اليوم …

3 تعليقات

  1. هشام الصويري

    المسلسل قوي في السيناريو والتمثيل والتصوير ، لكنه فقير جدا على مستوى الإخراج… لنعترف بالواقع ، خاصة القطع بين المشاهد وتكرار توظيف مشهد نمطي للانتقال بين بعض المشاهد ، دون نسيان ضعف تنويع احجام اللقطات حسب متطلبات انفعالات الأداء الدرامي.
    طريقة تصوير افلام الفيسيدي والسلام…

  2. بابا علي من حلي مسلسل رمضان مبارك اجمل مسلسل تاريخ الأمازيغ الذي حققت نجاحا كبيرا نحوى العالم الخارجية تحية الجميع المثل الأمازيغ رمضان مبارك ???? ❤️❤️❤️❤️????????????????

  3. انا امازيغي واشاهد البرنامج تحياتي لكم من سوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *