بالصور.. احتجاج أمام البرلمان للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف

احتشد العشرات من النشطاء والحقوقيين، مساء أمس السبت، 25 ماي 2019، أمام البرلمان في وقفة للتضامن مع الريف، وطالبوا بإطلاق سراح معتقلي الحراك والاستجابة لمطالب المنطقة وإنصافها اجتماعياً واقتصادياً.

ونظمت الوقفة الاحتجاجية، من طرف جبهة الرباط ضد الحكرة، ولجنة دعم معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء، ومبادرة الحراك الشعبي بالدار البيضاء، بمناسبة مرور سنتين على مسلسل اعتقالات نشطاء الحراك الشعبي بالريف، وذلك تحت شعار، “باركا من الظلم، الحرية للوطن، فك الحصار عن الريف، لتتوقف المضايقات والمتابعات ضد النشطاء والمناضلين”.

ورفعت شعارات من قبل المتظاهرين تندد باستمرار مسلسل الاعتقالات في صفوف نشطاء حراك الريف وذويهم، كما طالب المحتجون بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وجرادة وزاكورة.

كما ألقت حنان حاكي، أخت المعتقل محمد حاكي المحكوم بعشر سنوات سجنا كلمة دعت فيها إلى إطلاق سراح جميع معتقلي حراك الريف، وقالت”إن معتقلي الحراك طالبوا بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وليسوا انفصاليين أبدا كما تم اتهامهم.

وأكدت حاكي على المطالب المشروعة والعادلة التي خرجت ساكنة الحسيمة من أجلها، “حيث احتجت الساكنة بشكل سلمي وحضاري مبهر، لنقابل باتهامات عدة، وصلت حد السب في حق ساكنة الريف، وبعدها طالت الاعتقالات معضم نشطاء الحراك، والتنكيل بهم” تقول أخت المعتقل محمد الحاكي في كلمتها.

وفي الختام دعت لجنة دعم معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء، ومبادرة الحراك الشعبي بالدار البيضاء لوقفة من أجل المطالبة بإطلاق سراح كل معتقلي الحراكات الشعبية ومعتقلي الرأي بالمغرب، بعد مرور سنتين على مسلسل الاعتقالات، يوم الأحد 26 ماي 2019، انطلاقا من الساعة العاشرة ليلا بساحة مارشال/الدار البيضاء.

يذكر أن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء كانت قد أيدت الأحكام الابتدائية في حق معتقلي حراك الريف.
وقضت المحكمة بتأييد الحكم بـ20 سنة سجنا نافذا في حق قائد الاحتجاجات في الريف: ناصر الزفزافي، ونبيل احمجيق دينامو الحراك، ووسيم البوستاتي، وسمير اغيد.
وبـ15 سنة في حق كل من محمد الحاكي، وزكريا ادهشور، محمد بوهنوش. وبـ10 سنوات في حق كل من محمد جلول، امغار، صلاح لشخم، بوحراس، أهباط، اشرف اليخلوفي، جمال يوحدو.

كما أيدت الهيئة القضائية الحكم بـ5 سنوات سجنا نافذا في حق كل من محمد المجاوي، شاكر المخروط، ربيع الابلق، الياس الحاجي، سليمان ألفاحلي، محمد الاصريحي، لحبيب الحنودي، عبد العالي حود، ابقوي، الإدريسي.

وأيدت الحكم بـ3 سنوات حبسا في حق كل من ابراهيم بوزيان، عثمان بوزيان، السعيدي، الحمديوي،، الحمداني.
وقضت بسنتين حبسا في حق كل من اعماروش، الموساوي، فاضل، اليسناري، عدول، غطاس، جواد الصابري، عب المحسن اثاري، جمال منى، مكوح، النوري اشهبار، الحاكمي.
وبسنة حبسا في حق زكرياء قدوري، الحارس الشخصي للزفزافي.
وأيدت المحكمة الحكم بـ3 سنوات في حق حميد المهداوي.
ورفضت المحكمة جميع الدفوعات والطلبات وأيدت القرار الابتدائي في جميع مراحله.

شاهد أيضاً

تعيين الدكتور أدال غوبيد مستشارا لدى رئيس جمهورية النيجر

قام الرئيس النيجري، محمد بازوم، بتعيين الدكتور أدال غوبيد، رئيس حزب التجديد الديمقراطي “تارنا” بالنيجر، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *